Accessibility links

مسؤول إيراني يعلن عن رغبة طهران الاحتفاظ بكمية من اليورانيوم المخصب بنسبة 3.5 بالمئة


أعلن محسن رضائي الأمين الحالي لمجلس تشخيص مصلحة النظام أن إيران ترغب في الاحتفاظ بكمية من اليورانيوم المخصب بنسبة ثلاثة ونصف بالمئة يبلغ وزنها 1100 كيلوغرام.

وقال رضائي القائد السابق للحرس الثوري على موقع إخباري على الانترنت إنهم سيحتاجون من أجل تأمين وقود مفاعل طهران لإرسال 350 كيلوغرام فقط من اليورانيوم المخصب بنسبة ثلاثة ونصف بالمئة مما يتيح إنتاج الوقود الذي يلزم لمدة 20 إلى 25 سنة.

وقال رضائي إنه يؤيد التوصل إلى اتفاق مع الأطراف الدولية على أن يلبي احتياجات البلاد ويحفظ مصالحها. وهذه هي المرة الأولى التي يعطي فيها مسؤول إيراني تفاصيل حول احتياجات مفاعل طهران البحثي من اليورانيوم المخصب.

تجدر الإشارة إلى أن عددا من كبار المسؤولين الإيرانيين قد انتقدوا خلال الأيام الماضية مشروع الاتفاق الذي تسلمته إيران في فيينا يوم الأربعاء الماضي من الوكالة الدولية للطاقة الذرية لحل الأزمة المتعلقة ببرنامجها النووي مع الغرب.

وقد أرجأت طهران يوم الجمعة الماضي ردها على مسودة الاتفاق الذي ينص على أن تقوم إيران بشحن مخزونها الحالي من اليورانيوم المخصب بدرجات منخفضة إلى روسيا، التي تعيد شحنه إلى فرنسا لمعالجته وإعادته إلى إيران على شكل وقود نووي لمفاعل طهران البحثي.

تفتيش منشأة قم

على صعيد آخر، زار مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الأحد موقعا إيرانيا ثانيا لتخصيب اليورانيوم في قم وسط البلاد يعتبر مصدرا أساسيا لمخاوف القوى الغربية من برنامج إيران النووي.

ولدى سؤال المتحدث باسم الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية عما إذا كانت أعمال التفتيش قد بدأت في المنشأة، قال علي شيرزاديان إنهم يقومون الآن بعملهم.

ووصل الفريق المؤلف من أربعة مفتشين في وقت مبكر من اليوم الأحد إلى طهران لتفتيش المنشأة الواقعة قرب قاعدة عسكرية جنوب العاصمة.

وذكرت وسائل الإعلام الإيرانية أن المفتشين الأربعة سيمضون ثلاثة أيام في إيران لتفتيش المنشأة التي يجري بناؤها داخل منطقة جبلية قرب مدينة قم جنوب العاصمة طهران.

XS
SM
MD
LG