Accessibility links

الحكومة الإسرائيلية تشكل فريقا مصغرا للتعامل مع تقرير غولدستون وترفض مجددا التحقيق في مجريات الحرب في غزة


ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قررّ تشكيل فريق عمل مصغر برئاسة وزير العدل للتعامل مع تقرير لجنة غولدستون التي حققت في أحداث العملية العسكرية في قطاع غزة.

ولن يكون هذا الفريق لجنة تحقيق وإنما سيّقدّم توصيات تتضمن التحركات التي يجب القيام بها قضائيا ودبلوماسيا وإعلاميا لمواجهة تقرير غولدستون وانعكاساته.

وأكد نتنياهو ووزير الدفاع أيهود باراك أن إسرائيل لن تشكل أي لجنة تحقيق في الادعاءات المتعلقة بوقوع تجاوزات خلال العملية العسكرية الأخيرة في قطاع غزة، وأن أي ضابط أو جندي من الجيش الإسرائيلي لن يخضع للتحقيق من قبل لجنة كهذه.

وقال باراك بعد اجتماع مع عدد من الوزراء الأحد لبحث تداعيات تقرير غولدستون، إن إسرائيل تنوي خوض نضال ضد شرعية هذا التقرير وستعمل أيضا على تعديل قوانين الحرب لكي تلائم حالات الحرب ضد الإرهابيين الذين يمارسون نشاطهم ضد المدنيين.

وكان القاضي الجنوب أفريقي ريتشارد غولدستون بتكليف من الأمم المتحدة، قد أعد تقريرا اتهم فيه إسرائيل والفصائل المسلحة الفلسطينية بارتكاب "جرائم حرب" خلال المواجهات في غزة التي أسفرت عن مقتل 1400 فلسطيني و13 إسرائيليا.

وأوصى غولدستون بأن يتم رفع تقريره إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي إذا لم تبادر إسرائيل وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة إلى إجراء "تحقيق ذي صدقية" حول سلوكهما خلال الهجوم في غضون ستة أشهر.

وتخشى إسرائيل التي أطلقت حملة دبلوماسية ضد التقرير أن تتم إحالته على مجلس الأمن ثم على المحكمة الجنائية الدولية، مما قد يعني ملاحقة مسؤوليها العسكريين أو السياسيين.

تفاصيل أوفى في تقرير خليل العسلي، مراسل "راديو سوا" في القدس:
XS
SM
MD
LG