Accessibility links

إيران تبدي استعدادها لتسليم جزء من اليورانيوم منخفض التخصيب وتشكك بقدرة إسرائيل على مهاجمتها


أعلن وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي اليوم الاثنين أن بلاده مستعدة لتسليم جزء من اليورانيوم منخفض التخصيب الذي تمتلكه مقابل حصولها على وقود لمفاعل الأبحاث النووية في طهران وذلك في حال تم التوصل إلى اتفاق دولي على ذلك.

وقال متكي إنه "لضمان حصولنا على الوقود بإمكاننا، كما فعلنا في السابق شراءه، أو تسليم جزء من وقودنا الذي لسنا بحاجة إليه".

وأضاف أن "الاختيار بين هذين الخيارين قيد الدرس حاليا وسنعلن النتيجة في غضون أيام".

وكانت إيران قد عبرت في السابق عن تمسكها بحقها في تخصيب اليورانيوم إلى مستويات تتجاوز خمسة بالمئة غير أنها ألمحت إلى القبول بالترتيبات القاضية بتخصيب اليورانيوم في روسيا وتحويله إلى وقود في فرنسا قبل نقله إليها لاستخدامه في تشغيل مفاعل طهران للأبحاث.

يذكر أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد طرحت الأربعاء الماضي مسودة اتفاق على إيران خلال مفاوضات لها مع الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا تقضي بقيام الأخيرة بتخصيب اليورانيوم إلى مستوى 20 بالمئة ونقله إلى فرنسا لتحويله إلى وقود نووي لتشغيل المفاعل البحثي في طهران.

قدرات إسرائيل

وحول احتمالات قيام إسرائيل بمهاجمة المنشآت النووية الإيرانية قال متكي إن اسرائيل "ضعيفة" للغاية ولا تمتلك "الجرأة" لمهاجمة المنشآت النووية الايرانية.

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة مهر الإيرانية للأنباء أن بلاده تعتبر أن "النظام الصهيوني هو اليوم أضعف من أي وقت مضى، ولا نعتقد ان لديه القدرة على القيام بعمل ضد جيرانه".

وشدد على أن ثمة توافقا لدى جميع الأطراف على أن المعرفة الإيرانية النووية لا يمكن تدميرها بالقصف مشيرا إلى أن إيران "لا ترى لدى اسرائيل مثل هذه الجرأة".

وتتهم إسرائيل الجمهورية الإسلامية بالسعي الى حيازة السلاح الذري تحت ستار برنامجها النووي المدني، وهو ما تنفيه طهران.

ولم يستبعد المسؤولون الاسرائيليون استخدام الخيار العسكري لمنع إيران من امتلاك القنبلة الذرية إلا أن ثمة تخوفا لدى دوائر مختلفة في الدولة العبرية من مغبة القيام بمثل هذا الإجراء في ظل امتلاك طهران لترسانة متقدمة من الصواريخ القادرة على ضرب العمق الإسرائيلي.

XS
SM
MD
LG