Accessibility links

logo-print

صحيفة بريطانية تكشف عن وجود ثمانية أشخاص يشتبه بتورطهم في قضية لوكربي


نقلت صحيفة "ذي سكوتسمان" في عددها الصادر الاثنين عن مسؤول سابق عن التحقيقات تفجير طائرة بان أميركان فوق بلدة لوكربي الاسكتلندية في عام 1988، أنه كان هناك ثمانية أشخاص آخرين يشتبه في تورطهم في القضية، إلا أن المحققين البريطانيين لم يتمكنوا من استجوابهم.

وصرح المفوض السابق ستيوارت هندرسون الذي أشرف على التحقيقات حتى عام 1992، للصحيفة البريطانية بأن الأشخاص الثمانية كانوا مهمين، لكن لم تسنح الفرصة للمحققين بالتحقيق معهم.

ووفقا للصحيفة فإن أولئك المشتبه بهم وقتها يقيمون في ليبيا، ولم يتم استجوابهم لرفض الزعيم الليبي معمر القذافي ذلك.

وتأتي تصريحات هندرسون في الوقت الذي أعلنت فيه الشرطة الاسكتلندية الأحد أنها ستعيد النظر في الأدلة الجنائية الخاصة بالتفجير بعد إطلاق سراح عبد الباسط المقرحي، الذي أدين بتنفيذ العملية، وعودته إلى ليبيا بسبب معاناته من المرض.

وقد أعربت ليبيا عن عدم اكتراثها بذلك، حيث قال العقيد معمر القذافي في لقاء مع شبكة تلفزيون Sky News البريطانية إنه لا يأبه بما يحدث الآن بهذا الخصوص، وأضاف:"إنها مسألة تهم البريطانيين، والاسكتلنديين والأميركيين فقط، ولا نبدي أي اهتمام بها على الإطلاق".
XS
SM
MD
LG