Accessibility links

logo-print

واشنطن تؤكد مقتل 14 أميركيا في تحطم ثلاث مروحيات في أفغانستان وطالبان تتبنى العملية


أصدرت القوات الأميركية في أفغانستان اليوم الاثنين بيانا أعلنت فيه مقتل 11 عسكريا وثلاثة مدنيين أميركيين بالإضافة إلى إصابة 12 أميركيا و14 أفغانيا بجراح لدى تحطم ثلاث مروحيات في حادثين منفصلين.

وجاء في تفاصيل البيان أن سبعة عسكريين أميركيين وثلاثة مدنيين لقوا مصرعهم عندما تحطمت مروحيتهم في وقت مبكر من صباح اليوم غربي أفغانستان. وفي الحادث الآخر لقي أربعة جنود حتفهم وجرح آخران في تحطم مروحيتين في جنوب أفغانستان.

وقد استبعدت القوات الأميركية احتمال تعرض المروحيتين اللتين اصطدمتا لنيران معادية، ولكنها لم تعلن حتى الآن سبب تحطم المروحية الثالثة.

طالبان تتبنى العملية

وكان متحدث باسم طالبان يدعى قاري يوسف أحمدي قد أكد في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية أن المتمردين تمكنوا من إسقاط المروحيات الثلاث.

وقال:"في ولاية هلمند الجنوبية، كانت تحلق مروحيات للقوات الدولية فأطلقنا النار على إحداها فاصطدمت بمروحية ثانية وسقطت الاثنتان."

وأضاف أنه في ولاية بدغيس الغربية "أسقطنا مروحية من طراز شينوك وقتلنا 24 جنديا أجنبيا."

جدير بالذكر أن حركة طالبان غالبا ما تعمد إلى المبالغة في إعلان حصيلة عملياتها.

أحوال جوية سيئة

بدوره، لم يستبعد جيف ماكسلاند مستشار الشؤون العسكرية في شبكة تلفزيون CBS News أن يكون الطقس سببا في تصادم المروحيتين في جنوب أفغانستان، وقال: "لا نعرف إن كانت المروحيتان قد تعرضتا هذه المرة لمصاعب ناجمة عن الأحوال الجوية أو ما شابه ذلك. ففي كثير من الأحيان تواجه الطائرات التي تحلق وسط الجبال تيارات هوائية رأسية قد تؤدي إلى اندفاع الطائرة بعنف وبصورة مفاجئة في أي اتجاه، خصوصا بالنسبة للمروحيات. وقد يكون هذا من بين العوامل التي أدت إلى حدوث التصادم."

وأضاف أن المروحيات العسكرية الأميركية تعمل في ظروف بالغة الصعوبة في أفغانستان، وقال: "من سوء الحظ أن تشغيل المروحيات في منطقة مثل أفغانستان ينطوي على مخاطر شديدة. فالمروحيات تحلق على ارتفاع منخفض جدا وبسرعة شديدة تفاديا لنيران الدفاع الجوي، ولاسيما الأسلحة ذات المدى القصير والمدافع الرشاشة الثقيلة. ولهذا فإن هامش الخطأ بالنسبة للطيار يكون ضيقا إلى أبعد الحدود."

وبمقتل الجنود الـ11 يرتفع عدد الجنود الأجانب الذين قتلوا في أفغانستان منذ بداية العام الحالي إلى 436 بينهم 267 أميركيا حسب حصيلة لوكالة الصحافة الفرنسية.
XS
SM
MD
LG