Accessibility links

مواطنون يطالبون الحكومة بالجدية في إدارة الملف الأمني


أعرب مواطنون عن استيائهم من تكرار الهجمات الدموية التي راح ضحيتها المئات من المدنيين بين قتيل وجريح، مطالبين الحكومة بالجدية في معالجة الملف الأمني.

وأعرب المواطن جمعة القريشي من أهالي مدينة الصدر لـ"راديو سوا" عن قلقه من اضطراب الوضع الأمني مع اقتراب الانتخابات، منتقدا الحكومة لفشلها في إدارة الأمن، على حد قوله.

المواطن حيدر خليل من منطقة بغداد الجديدة حمّل القوات الأمنية المسؤولية عن تردي الوضع الأمني في العاصمة، متهما بعض الجهات بالضلوع في تفجيرات الأحد التي قال إن وراءها "أهداف انتخابية أو مصالح شخصية".

وانتقد المواطن طالب حسن من منطقة السعدون الإجراءات التي اتخذت بعد وقوع التفجيرين وأدت إلى حدوث اختناقات مرورية كبيرة، مشيرا إلى أن "تفعيل الدور المخابراتي كما كان متبعا في النظام السابق هو الذي سيحد من هذه التفجيرات".

يشار إلى أن القوات الأمنية قطعت بعض الطرق وكثفت من تواجدها في الطرق المحيطة بمكان وقوع التفجيرين.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG