Accessibility links

محافظ بغداد: إحدى سيارتي هجوم الأحد تعود لمديرية مياه الفلوجة


أكد محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق أن كاميرات المراقبة أظهرت أن إحدى السيارتين اللتين استخدمتا في تفجيري أمس تعود إلى مديرية مياه الفلوجة.

وذكر عبد الرزاق لوكالة الصحافة الفرنسية أن الشاحنة التي انفجرت قرب وزارة العدل كانت من طراز رينو ومحملة بطنين من المتفجرات وتعود لمديرية مياه الفلوجة، مشيرا إلى أن قطع الشاحنة المسافة من الفلوجة إلى بغداد يشير إما الى إهمال أو تواطؤ.

واضاف عبد الرزاق أن ما رآه من خلال كاميرات المراقبة يبرهن على وقوع خطأ بشري واضح، في إشارة الى تقصير القوات الأمنية.

وشدد عبد الرزاق على ضرورة إعداد خطط أمنية جديدة خصوصا في منطقة الصالحية بسبب وجود مقرات الوزارات، مشيرا إلى أن بعض الشوارع في الصالحية سوف يتم قطعها.

وأكد عبد الرزاق أن التفجير الذي وقع بالقرب من مجلس المحافظة تم بواسطة حافلة من طراز كيا.

واشار المحافظ إلى مصرع 12 موظفا معظمهم من الحراس وإصابة نحو 400 آخرين في الانفجار الذي استهدف المبنى.

XS
SM
MD
LG