Accessibility links

logo-print

الخارجية الفرنسية: زيارة الرئيس الموريتاني ستكرس تطبيع العلاقات بين الجانبين


اعتبرت وزارة الخارجية الفرنسية أن زيارة العمل التي يقوم بها الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الثلاثاء والأربعاء لفرنسا، ستكرس تطبيع العلاقات بين الجانبين، بعد انتخابات الرئاسة التي فاز فيها في الثامن عشر من يوليو/تموز.

وأضافت أن على الرئيس عبد العزيز أن يفي الآن بتعهداته بتحقيق التنمية والاستقرار في موريتانيا.

هذا وسيستأنف الاتحاد الأوروبي التعاون بصورة تدريجية مع موريتانيا، معتبرا أن الانتخابات كرست الخروج من الأزمة وأتاحت استئناف التعاون الدولي مع هذا البلد.
XS
SM
MD
LG