Accessibility links

الكنديون يرفضون لقاح انفلونزا الخنازير


كشف استطلاع نشرت نتائجه الاثنين عن تراجع عدد الكنديين الذين يقبلون باللقاح ضد فيروس أنفلونزا الخنازير (H1N1) وقال معظمهم إنهم يرفضون ذلك، في حين أطلقت حملة تلقيح في كافة أنحاء كندا.

وفي الاستطلاع الذي أجراه معهد "ستراتيجيك كاونسل" لحساب صحيفة "ذي غلوب اند مايل" وقناة CTV الخاصة، قال 49 بالمئة فقط من الكنديين إنهم سيتلقون اللقاح في حين كانت نسبتهم 62 بالمئة في يوليو/تموز.

في المقابل أكد 51 بالمئة أنهم يوافقون على اللقاح، في ارتفاع مقارنة مع نسبة الـ38 بالمئة التي سجلت في يوليو / تموز بحسب دراسة شملت ألف كندي أجريت بين 22 و24 أكتوبر/تشرين الأول.

وكان سكان الكيبك الأكثر تشكيكا في لقاح H1N1" " إذ أن ستة من كل 10 من سكان المقاطعة لا يعتزمون اللقاح ضد الفيروس.

ويرى نحو 59 بالمئة من الكنديين أن فيروس أنفلونزا الخنازير ليس أخطر من الأنفلونزا الموسمية ويعتبر سبعة بالمئة منهم فقط أنها قاتلة حتى وان توفي حتى الآن 86 شخصا في كندا من جراء الفيروس منذ الربيع الماضي.

والفئة العمرية التي تراوح ما بين 18 و34 سنة أو ما يبلغ 64 بالمئة من الكنديين هي التي ترفض التلقيح في حين أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 سنة أو نحو 60 بالمئة يؤكدون أنهم يريدون التلقيح ضد الفيروس.

وتعارض 56 بالمئة من النساء التلقيح ضد الفيروس في حين يعارض 47 بالمئة من الرجال ذلك.
ويرى 78 بالمئة من الكنديين أن الإعلام "ضخم" الخطر الذي يشكله مرض انفلونزا الخنازير وهي نسبة مرتفعة مقارنة مع نسبة الـ68 بالمئة في يوليو / تموز الماضي. إلا أن 63 بالمئة من الكنديين يؤكدون أنهم يتخذون تدابير وقائية ضد الفيروس في حين كانت نسبتهم كانت 46 بالمئة في يوليو / تموز.
XS
SM
MD
LG