Accessibility links

دبلوماسي أميركي في أفغانستان يقدم استقالته احتجاجا على سياسة واشنطن في هذا البلد


كشفت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر اليوم الثلاثاء أن دبلوماسيا أميركيا في أفغانستان قدم استقالته احتجاجا على سياسة واشنطن تجاه هذا البلد ليصبح أول مسؤول رسمي أميركي يتخلى عن مهامه احتجاجا على الحرب في أفغانستان.

وقالت الصحيفة أن ماثيو هوه الضابط السابق في القوات البحرية (المارينز) كان أبرز مسؤول لوزارة الخارجية في ولاية زابل الأفغانية والتي تعتبر معقلا لناشطي حركة طالبان إلى حين استقالته الشهر الماضي.

وأضافت الصحيفة أن هوه كتب في رسالة استقالته أنه فقد الثقة في الأهداف الإستراتيجية للتواجد الأميركي في أفغانستان، بحسب الصحيفة.

وبحسب الصحيفة فإن البيت الأبيض عرض على هوه منصبا مهما في سفارة واشنطن في كابل وذلك خشية أن يصبح أحد أبرز منتقدي السياسة الجديدة للحكومة الأميركية في أفغانستان.

وقد جاءت استقالة هوه في وقت يدرس فيه الرئيس باراك أوباما احتمال إرسال جنود إضافيين إلى أفغانستان.

وكان أوباما أكد أمس الاثنين ردا على الانتقادات أنه لن يتخذ قرارا متسرعا في شأن إرسال تعزيزات عسكرية إلى أفغانستان.

وقال في كلمة ألقاها في مدينة جاكسونفيل في ولاية فلوريدا أمام حشد من الجنود "لن أتردد أبدا في استخدام القوة لحماية الشعب الأميركي أو مصالحنا الحيوية. ولكنني في الوقت ذاته أعدكم، وهذا سيكون أمرا مهما كونه انطلاقا من خطواتنا المقبلة في أفغانستان، وهو أنني لن أتسرع أبدا في اتخاذ قرار إرسالكم الى الجبهة. ولن أعرض حياتكم للخطر ما لم يكن ذلك ضروريا وإذا تبين أنه كذلك بالفعل سنقدم لكم كل الدعم."

XS
SM
MD
LG