Accessibility links

logo-print

كاراديتش يواصل مقاطعته لمحكمة لاهاي والسويد تفرج عن زعيمة صرب البوسنة السابقة


واصل زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كاراديتش مقاطعة جلسات محاكمته في لاهاي، بحجة عدم استعداده للدفاع عن نفسه وحاجته إلى وقت أطول.

وكانت محكمة جرائم الحرب التي ارتكبت في يوغوسلافيا السابقة قد بدأت أمس الاثنين وتم تأجيلها بسبب غياب كاراديتش.

هذا وقد أعلن المدعي العام سيرج براميرتز أن المحكمة قررت أن تبدأ المحاكمة سواء حضر كاراديتش المداولات أم واصل عناده بعدم الحضور. وأضاف: "إذا واصل السيد كاراديتش اتباع هذا النهج السلبي وعدم حضور مداولات المحكمة، فسنطلب فرض محام يدافع عنه كي تنهي المحكمة مهمتها."

بلافسيتش خارج السجن

من جهة أخرى، وصلت رئيسة صرب البوسنة السابقة بيليانا بلافسيتش إلى بلغراد بعد أن أفرجت السويد عنها الثلاثاء حيث كانت معتقلة منذ 2003 بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

ونقلت بلافسيتش التي كانت نائبة لرئيس صرب البوسنة بين عامي 1992 و1995 قبل تسلمها الرئاسة في 1996، الأسبوع الماضي من سجن للنساء في هينسبرغ كانت تمضي عقوبتها فيه إلى سجن آخر في ستوكهولم.

وقد صدر قرار بالإفراج عن بلافسيتش بعد إنهائها ثلثي عقوبة السجن التي أصدرتها بحقها محكمة الجزاء الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة.

وكانت محكمة الجزاء في لاهاي قد وافقت في 14 سبتمبر/أيلول الماضي على الإفراج عن الزعيمة الصربية السابقة وهو قرار صادقت عليه الحكومة السويدية يوم الخميس الماضي.

يذكر أن بلافسيتش، البالغة 79 عاما، أقرت بذنبها بصفتها نائبة رئيس كيان صرب البوسنة المعلن من جانب واحد آنذاك، في حملة قوات صرب البوسنة لاضطهاد المسلمين والكروات خلال الحرب التي أوقعت 100 ألف قتيل بين 1992 و1995.
XS
SM
MD
LG