Accessibility links

البوليساريو تهدد بالانسحاب من المفاوضات مع المغرب ما لم يطلق سراح معتقليها


هددت جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب "بوليساريو" الثلاثاء بالانسحاب من المفاوضات مع المغرب المتعلقة بمستقبل الصحراء الغربية إذا لم يتم الإفراج عن ناشطيها المعتقلين في الرباط منذ الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وقال ممثل الجبهة في الجزائر إبراهيم غالي في مؤتمر صحافي في الجزائر العاصمة "إن اعتقال الناشطين الصحراويين السبعة وانتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة يهددان عملية السلام والمفاوضات مع المغرب".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن غالي قوله إن المغرب يشن منذ بداية الشهر الجاري حملة اعتقالات بحق ناشطين صحراويين، مضيفا أن ما وصفه بالتصعيد المغربي لا يخدم السلام في المنطقة ويهدد بالقضاء تماما على جهود الأمم المتحدة من أجل حل سياسي وسلمي للنزاع في الصحراء الغربية، على حد تعبيره.

وكانت السلطات المغربية قد اعتقلت في الثامن من الشهر الجاري سبعة ناشطين صحراويين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان لدى نزولهم من الطائرة في مطار الدار البيضاء قادمين من مخيمات اللاجئين الصحراويين في تندوف في جنوب غرب الجزائر والتي زاروها بين 25 سبتمبر/أيلول والرابع من أكتوبر/تشرين الأول.

وقال المدعي العام في الدار البيضاء إنهم خلال تلك الزيارة أجروا اتصالات بأطراف وصفها بأنها معادية للمغرب مما يشكل مساسا بالمصالح العليا للأمة، وأن النيابة العامة أمرت بإجراء تحقيق واعتقالهم ومثولهم أمام القضاء.

يذكر أن المغرب والبوليساريو عقدا أربع جولات تفاوض حول الصحراء الغربية تحت رعاية الأمم المتحدة في مانهاست بضاحية نيويورك، كما عقدا لقاء غير رسمي سعيا إلى إحياء المفاوضات في العاشر من أغسطس/آب في فيينا.

وكان المغرب قد ضم الصحراء الغربية في عام 1975 عقب انسحاب القوات الغسبانية منها، وهو يدعو إلى منحها حكما ذاتيا موسعا في ظل سيادته. غير أن البوليساريو تطالب بإجراء استفتاء في المنطقة يمنحها حق تقرير المصير.
XS
SM
MD
LG