Accessibility links

المتروبولتيان يعيد إلى مصر قاعدة خاصة بأمنمحات الاول


أعلن المجلس الأعلى للآثار الثلاثاء أن متحف الفن الاميركي المتروبولتيان، قرر ان يعيد الخميس إلى مصر الجزء المفقود من قاعدة الناووس الخاص بالملك أمنمحات الاول مؤسس الأسرة الـ12 في الدولة الفرعونية الوسطى في الفترة (1991- 1962 قبل الميلاد.

وقال رئيس المجلس الأعلى للاثار وزير الثقافة المصري فاروق حسني إن المتحف قرر إعادة هذه القطعة إلى مصر الخميس بعد أن اشتراها المتحف الأميركي من أحد الأشخاص بمدينة نيويورك.

وبهذا ستكتمل قاعدة الناووس الموجودة حاليا في معبد الإله بتاح بمعابد الكرنك بمدينة الأقصر، على بعد 700 كيلومتر جنوب القاهرة.

ومن جهته أكد مدير الآثار المصرية زاهي حواس أن قيام متحف المتروبوليتان بشراء هذه القطعة وإعادتها إلى مصر تعتبر سابقة وهي تدل على حرص هذا المتحف على إعادة الآثار المسروقة إلى بلدها الأم وتظهر أيضا مدى عمق التعاون الثقافي بين المجلس الأعلى للآثار وهذا المتحف.

واعتبر حواس ذلك لمحة طيبة من المدير الجديد للمتحف توماس كامبيل، مشيرا إلى أن قضية إعادة هذه القطعة المنحوتة من الغرانيت الوردي بدأت قبل عام عندما وجهت أمينة قسم المصريات بالمتحف دوروثيا ارنولد خطابا رسميا توضح فيه رغبة المتحف بتسليم مصر هذه القطعة بعد أن تم عرضها على المتحف لشرائها.

وأوضح حواس أن علماء الآثار يعتقدون أن الناووس نقل إلى معبد الإله بتاح بالكرنك خلال عصر الدولة الحديثة خصوصا وان مقالا لعالم الآثار الفرنسي جورج لوجران منشور بالعدد الثالث من خدمة الحوليات "سيرفيس دي زانال" عام 1920 توضح وجود هذا الناووس فاقدا لأحد أركانه.

وأكد حواس انه للمرة الأولى سيتم اكتمال قاعدة ناووس الملك أمنمحات الأول بعد وصول هذه القطعة الخميس.
وبعد ترميمها سيتم وضعها في مكانها الأصلي.
XS
SM
MD
LG