Accessibility links

تمديد فترة عمل قمر صناعي فرنسي بعد تحقيقه نتائج مهمة


توقع المركز الفرنسي للدراسات الفضائية أن يتمكن القمر الصناعي "كو روت" الذي يستخدم في اكتشاف الكواكب التي تدور حول نجوم خارج نظامنا الشمسي، من البقاء في الفضاء إلى شهر مارس/آذار من العام 2013، أي لمدة ثلاثة أعوام إضافية، بعد تحقيقه نتائج علمية مهمة.

وذكر بيان لمركز "CNOS" أن "كو روت" الذي أطلق في الـ27 من ديسمبر/كانون الأول لفترة ابتدائية حددت بثلاثة أعوام، سمح بالحصول على نتائج علمية مهمة إلى درجة أن تمديد مهمته فرض نفسه.

وكانت مهمة "كو روت" مزدوجة تتضمن البحث عن الكواكب خارج نظامنا الشمسي فضلا عن دراسة بنية النجوم الداخلية.

وذكر مركزا "CNOS" و"CNRS" انه استطاع تأكيد وجود سبعة كواكب خارج نظامنا الشمسي، من بينها كوكب "كو روت اكزو سيفين بي" وهو صخري مثل الأرض ومن نوع كواكب "سونا" التي يتشكل نصفها من المياه علي شكل جليد ساخن فيما جوها غني بالبخار والأكسجين.

وستخصص الأعوام الثلاثة الإضافية خصوصا للبحث عن كواكب أكبر من الأرض بعض الشيء غير أنها اقرب إلى نجمتها مما هي عليه الأرض.

وسيسمح تمديد المهمة أيضا بمسح أنواع جديدة من النجمات.
علما أن "كو روت" كشف إلى الساعة أن معظم النجمات أكثر تبدلا مما كنا نظنه.

اتخذ "CNOS" في أكتوبر/تشرين الأول بالتوافق مع شركائه المحليين CNRS، INCO، ومرصد باريس وشركائه الدوليين وهم النمسا وألمانيا وبلجيكا والبرازيل ووكالة الفضاء الاوروبية واسبانيا قرار تمديد عمليات قمر "كو روت" الصناعي الى الـ31 من مارس/آذار 2013.
XS
SM
MD
LG