Accessibility links

كلينتون تصل إلى باكستان فيما وقع انفجار في بيشاور أسفرعن مقتل 57 شخصا وجرح 170


وصلت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الأربعاء إلى باكستان في زيارتها الأولى لهذا البلد منذ تولت مهام منصبها، وستمضي كلينتون ثلاثة أيام في باكستان حيث ستلتقي في إسلام أباد ولاهور مسؤولين سياسيين وعسكريين.

ووزيرة الخارجية هي ارفع مسؤول أميركي يقوم بمثل هذه الزيارة منذ ان وضع الرئيس باراك اوباما باكستان في قلب مكافحة تنظيم القاعدة وجعل الحرب في أفغانستان المجاورة أولوية.

وتأتي زيارة كلينتون الى باكستان وسط موجة جديدة من العمليات الانتحارية وهجمات طالبان أسفرت عن سقوط 200 قتيل خلال شهر واحد وبينما يشن الجيش الباكستاني هجوما على المقاتلين الإسلاميين في المنطقة القبلية.

الزيارة تشكل صفحة جديدة في العلاقات

وأكدت كلينتون أن زيارتها تشكل "صفحة جديدة" في العلاقات بين الولايات المتحدة وباكستان التي تمحورت حتى الآن على مكافحة الإرهاب.

وقالت الوزيرة الأميركية لصحافيين في الطائرة ان "هذا يبقى أولوية لكن علينا توسيع علاقتنا مع باكستان ودعم الحكومة وتعزيز المؤسسات المدنية والبرهنة على التزامنا على الأمد الطويل".

وتابعت أن "ما يفعله الجيش الباكستاني في المنطقة القبلية في وزيرستان يثير إعجابنا ويبرهن على التزام استثنائي وعلينا أن نفعل ما بوسعنا لمساعدته".

ويشن أكثر من 30 ألف جندي باكستاني منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول عملية تهدف إلى طرد طالبان من معقلهم في وزيرستان الجنوبية في المناطق القبلية المجاورة لأفغانستان.

وتشهد باكستان منذ أكثر من سنتين سلسلة هجمات أسفرت عن سقوط حوالي 2300 قتيل شن معظمها انتحاريون من حركة طالبان باكستان التي أعلنت ولاءها لتنظيم القاعدة.
XS
SM
MD
LG