Accessibility links

مستشار الأمن القومي الأميركي يقول إن جميع الخيارات واردة فيما يتعلق ببرنامج إيران النووي


قال مستشار الرئيس باراك أوباما لشؤون الأمن القومي الجنرال جيمس جونز إن الولايات المتحدة مستعدة للرد إذا لم تتخذ إيران خطوات فعالة وسريعة للوفاء بالتزاماتها بشأن برنامجها النووي.
وأشار جونز في كلمة ألقاها في واشنطن أمام منظمة J Street المؤيدة لإسرائيل ولكنها تدعو إلى السلام إلى أن جميع الخيارات مطروحة فيما يتعلق بالتعامل مع إيران.

قال الجنرال جونز: يجب ألا يساوركم أي شك في أن وقف إيران تخصيب اليورانيوم يبقى هدفنا كما نصت عليه خمسة قرارات دولية.

وأضاف أن الرئيس باراك اوباما أكد مرارا أن أمام إيران خيارا إما أن تتقيد بالتزاماتها نحو المجتمع الدولي وتتمتع بما يجلبه لها ذلك من إنهاء عزلتها، أو تجابه المزيد من الضغوط والعزل.

كما لفت جونز إلى أن واشنطن أجرت مشاورات مع إسرائيل وحلفائها الآخرين في المنطقة وفي أوروبا وروسيا والصين حول كيفية التعامل مع طهران مشيرا إلى أن الأغلبية أعربت عن تأييدها للسياسة التي تتبعها حكومة الرئيس باراك أوباما حتى الآن.

الدول الست بانتظار رد إيران


من ناحية أخرى، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية إن الدول الست الكبرى بانتظار الرد الإيراني خلال الأيام المقبلة على اتفاق تخصيب اليورانيوم في الخارج.

المزيد في تقرير سمير نادر مراسل "راديو سوا" في واشنطن:

XS
SM
MD
LG