Accessibility links

logo-print

وفد أميركي سيتوجه إلى هندوراس لإجراء مفاوضات تهدف إلى إخراج ذلك البلد من أزمته الراهنة


أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء أن وفدا أميركيا يضم المسؤول في الخارجية المكلف شؤون أميركا اللاتينية توماس شانون سيتوجه الأربعاء إلى هندوراس لإجراء مفاوضات تهدف إلى إخراج البلاد من الأزمة الناشئة من انقلاب 28 يونيو/حزيران.

وقال إيان كيلي المتحدث باسم الخارجية الأميركية إن الوفد يتألف من ثلاثة مسؤولين أميركيين، مشددا على ضرورة ان يتوصل الرئيس المخلوع مانويل سيلايا والنظام إلى اتفاق يسبق الانتخابات الرئاسية المقررة في 29 نوفمبر/تشرين الثاني.

واتخذ قرار إرسال هذا الوفد من جانب وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون بعد محادثات أجرتها في نهاية الأسبوع الفائت مع ممثلين للجانبين في هندوراس.

انتخابات الرئاسة لا تزال ممكنة

وتتولى منظمة الدول الأميركية المفاوضات لإنهاء الأزمة السياسية في هندوراس، لكن الولايات المتحدة قررت أن تؤدي دورا اكبر مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية.

وأوضح كيلي أن منظمة الدول الاميركية لا تزال تحظى بدعم الولايات المتحدة، مشددا على أن التوصل إلى اتفاق يتيح اجراء انتخابات "مفتوحة وشفافة" بات أمرا "ملحا".

وأكد أن تنظيم انتخابات رئاسية شرعية لا يزال ممكنا.

وتتعثر المفاوضات لإنهاء الأزمة في هندوراس، ورفض سيلايا أخيرا اقتراح حكومة الأمر الواقع التي يترأسها روبرتو ميتشيليتي بتشكيل حكومة انتقالية.
XS
SM
MD
LG