Accessibility links

logo-print

أنباء حول عزم كلينتون التوجه إلى الشرق الأوسط للمساعدة في مساعي إحلال السلام في المنطقة


أفادت أنباء إسرائيلية وفلسطينية اليوم الأربعاء أن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ستتوجه إلى منطقة الشرق الأوسط يوم السبت المقبل في محاولة جديدة للمساعدة في المساعي المبذولة لدفع عملية السلام المتوقفة بين الفلسطينيين والإسرائيليين إلى الأمام.

ومن المقرر أن تأتي زيارة كلينتون بعد أيام من قيام الوزيرة، التي وصلت باكستان في وقت سابق من اليوم الأربعاء، بتقديم تقرير إلى الرئيس باراك أوباما حول الموقف بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد الجهود التي قام بها المبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل والمفاوضات التي عقدها مع مسؤوليين من الجانبين في واشنطن مؤخرا.

وستكون هذه الزيارة الثانية من نوعها التي تقوم بها كلينتون للمنطقة منذ وصول إدارة أوباما إلى السلطة في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي.

التزام الصمت

وقد التزم المسؤولون الإسرائيليون والفلسطينيون الصمت حيال جدول زيارة كلينتون التي تعول عليها الأطراف المختلفة للقضاء على حالة الجمود التي تعتري عملية السلام وإعادة إطلاق المفاوضات المتوقفة من العام الماضي بين الفلسطينيين والإسرائيليين .

وقال أحد المسؤوليين الإسرائيليين ردا على سؤال حول مدى صحة التقارير التي أوردتها الإذاعة الإسرائيلية ومحطة صوت فلسطين بشأن زيارة كلينتون إن "إسرائيل تستعد لاستقبال وزيرة الخارجية كلينتون في نهاية الأسبوع الحالي."

وفي مدينة رام الله بالضفة الغربية، قال مسؤول فلسطيني رفض الكشف عن هويته إنه لم يتم بعد تلقي برنامج زيارة كلينتون .

ومن جانبها، لم تبادر السفارة الأميركية في تل أبيب إلى التعليق على أنباء الزيارة إلا أن مسؤولا مشاركا في التخطيط لها اكتفى بالقول إنه من المتوقع أيضا وصول المبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل إلى المنطقة في زيارة جديدة يوم غد الخميس والبقاء حتى الأسبوع المقبل، وذلك من دون التطرق إلى زيارة كلينتون.
XS
SM
MD
LG