Accessibility links

حماس تعلن أنها ستمنع إجراء الانتخابات التي أعلن عنها عباس في قطاع غزة


أعلنت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة التابعة لحركة حماس في غزة الأربعاء أنها ستمنع إجراء الانتخابات التي دعا إليها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في قطاع غزة التي تسيطر عليه.

وأكدت وزارة الداخلية التابعة للحكومة المقالة في غزة في بيان صحافي "رفضها إجراء الانتخابات في قطاع غزة لأن اعلانها جاء ممن لا يملك حق الاعلان عنها وجاءت بدون توافق وطني".
واضافت انها "ستقوم بمساءلة كل من يتعاطى مع هذه الانتخابات".

جدير بالذكر أن الرئيس عباس كان قد أعلن مساء الجمعة قرارا رئاسيا لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في 24 يناير/كانون الثاني المقبل في كافة الأراضي الفلسطينية.

وأعلنت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة أنها ترفض الدعوة واعتبرتها "غير شرعية وغير دستورية".

كما أعربت حماس مرات عديدة عن معارضتها للانتخابات دون اتفاق معها، ولكن هذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها رسميا أنها ستمنع إجراءها في غزة.

ويتزامن الموعد المحدد للانتخابات مع نهاية ولاية المجلس التشريعي المنتخب في يناير/كانون الثاني 2006 والذي فازت حركة حماس بأغلبية مقاعده بعد أن كانت تسيطر عليه حركة فتح بزعامة عباس. وبعد فشل الحركتين في التعايش في ظل السلطة الفلسطينية سيطرت حركة حماس على قطاع غزة بالقوة في منتصف يونيو/حزيران 2007.

وكان من المقرر التوقيع على اتفاق المصالحة بين فتح وحماس في 26 من أكتوبر/تشرين الأول الحالي برعاية مصرية في القاهرة، لكن الحركة الإسلامية طلبت التأجيل معللة موقفها هذا بموافقة السلطة الفلسطينية على سحب تقرير غولدستون الذي يتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب في غزة من مناقشات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بداية الشهر.

وكان مشروع المصالحة المصري يقضي بتأجيل الانتخابات لمدة ستة أشهر.

إصابة 16 فلسطينيا إثر انهيار نفق على الحدود مع مصر

على صعيد آخر، أفاد مصدر طبي فلسطيني اليوم الأربعاء أن 16 فلسطينيا أصيبوا بجروح إثر انهيار نفق على الحدود بين قطاع غزة ومصر.

وقال الطبيب معاوية حسنين المدير العام للإسعاف والطوارئ في قطاع غزة إن " 16 مواطنا أصيبوا جراء انهيار نفق في منطقة الشريط الحدودي ونقلوا إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح للعلاج".

وأشار حسنين إلى أن احد المصابين في حالة خطرة، بينما تتراوح إصابات الجرحى الآخرين بين طفيفة ومتوسطة.

وتنتشر مئات الأنفاق على الحدود بين قطاع غزة ومصر وتستخدم لتهريب البضائع والمواد الغذائية والوقود ومواد أخرى.

وتقدر مصادر طبية فلسطينية عدد القتلى جراء انهيارات الأنفاق بين قطاع غزة ومصر أو الغارات الإسرائيلية على هذه الأنفاق بنحو 120 قتيلا منذ سيطرة حركة حماس على القطاع.

وتنشط حركة التهريب عبر الأنفاق منذ قيام القوات الإسرائيلية بفرض حصار على قطاع غزة منذ سيطرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عليه منتصف عام 2007.
XS
SM
MD
LG