Accessibility links

logo-print

كتلة حزب الله البرلمانية تقول إن تيري رود لارسن شخصية غير مرحب بها في لبنان


وصفت كتلة حزب الله في البرلمان اللبنانية الأربعاء موفد الأمم المتحدة الخاص إلى لبنان تيري رود لارسن بأنه "شخص غير مرحب به"، معتبرة أن التقرير الذي رفعه إلى مجلس الأمن أخيرا وبدأت مناقشته الثلاثاء يعتبر"كارثة" و"فضيحة".

وقالت "كتلة الوفاء للمقاومة" في بيان وزع على وسائل الإعلام حصلت وكالة الصحافة الفرنسية على نسخة منه إن الكتلة "رفضت الانحياز الوقح الذي أظهره هذا الموظف غير المرحب به".

واعتبرت أن "تقريره يشكل فضيحة وكارثة في آن واحد، لأنه يغطي السبب الحقيقي لعدم الاستقرار في لبنان والمنطقة والمتمثل باستمرار الاحتلال والاعتداءات والخروقات الصهيونية".

كما أشارت إلى أن التقرير يضلل المجتمع الدولي ويورطه في تكوين صور وانطباعات كاذبة تشجع المحتلين الإسرائيليين على التمادي في انتهاكاتهم للقرارات الدولية وفي اعتداءاتهم على لبنان وسيادته.

وكانت وسائل الإعلام اللبنانية قد نشرت مقتطفات من تقرير لارسن العاشر نصف السنوي حول تطبيق القرار الدولي 1559 الذي بدأ مجلس الأمن مناقشته في نيويورك الثلاثاء. وقد اعتبر التقرير أن الميليشيات اللبنانية وغير اللبنانية "لا تزال تمثل تهديدا لاستقرار البلاد".

وأضاف تقرير لارسن، بحسب النص المنشور في الصحف اللبنانية، أن "حزب الله يحتفظ بقدرة وبنية تحتية شبه عسكرية أساسية بصورة منفصلة عن الدولة في انتهاك لقرار مجلس الأمن رقم 1559".

وتابع أن هذه الترسانة تشكل تحديا مباشرا لسيادة الدولة اللبنانية، داعيا حزب الله إلى الامتثال فورا لقرارات مجلس الأمن.

وكان القرار 1559 قد صدر في سبتمبر/أيلول 2004 ودعا إلى نزع سلاح الميليشيات وبسط سلطة الدولة اللبنانية على كامل أراضيها.
XS
SM
MD
LG