Accessibility links

مناشدة لوزارة الزراعة للاهتمام بواقع تربية النحل في البصرة


تعد التغيرات المناخية التي طرأت على محافظة البصرة وملوحة مياه شط العرب أبرز الأسباب التي أدت إلى تدهور واقع تربية النحل داخل المحافظة.

وحسب المهندس الزراعي كامل حسن وهو أحد النحالين في قضاء أبي الخصيب فإن نسبة كبيرة من مشاريع تربية النحل التي نفذت في العام الحالي كان مصيرها الفشل.

وأشار حسن في تصريحات لـ"راديو سوا" إلى أن وجود طيور الورور المهاجرة يشكل تحديا آخر بالنسبة لمربي النحل في محافظة البصرة هذه السنة لأنها تتسبب في إلحاق أضرار كبيرة بخلايا النحل، خصوصا إذا ما تم وضعها في أماكن مكشوفة.

ودعا حسن وزارة الزراعة إلى الاهتمام بواقع تربية النحل في البصرة والعمل على استيراد أنواع ذات مواصفات أفضل من النحل تمتاز بارتفاع إنتاجها من العسل.

يذكر أن مديرية زراعة البصرة في طور تنفيذ حملة تقضي بإحصاء عدد خلايا النحل في مناطق الأقضية والنواحي وقد بلغت نحو 700 خلية فقط في قضاء أبي الخصيب الذي يعد من أبرز المناطق الزراعية في المحافظة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG