Accessibility links

logo-print

انطلاق مهرجان الدوحة ترايبيكا السينمائي الخميس


تطلق العاصمة القطرية مساء الخميس "مهرجان الدوحة ترايبيكا السينمائي" بحضور كوكبة من نجوم الفن السابع مثل روبرت دي نيرو ومارتن سكورسيزي وبن كينغزلي.


وسيشهد المهرجان، وهو أول مهرجان سينمائي في دولة قطر، عرض فيلم "أميليا" للمرة الأولى في الشرق الأوسط، وهو فيلم للمخرجة الهندية ميرا ناير يتناول حياة رائدة الطيران أميليا أرهارت.

وينظم المهرجان بالتعاون بين السلطات القطرية وبين إدارة مهرجان ترايبيكا الذي أسسه النجم روبرت دي نيرو بهدف إعادة إنعاش الحياة الثقافية في نيويورك في أعقاب هجمات 11 سبتمبر / أيلول 2001.

وقالت المتحدثة باسم المهرجان تامي روزن ان المهرجان في الدوحة ليس نسخة عن مهرجان ترايبيكا، وهو اسم حي في جنوب جزيرة مانهاتن في نيويورك.

وأضافت أن القائمين على المهرجان يستقدمون بعض الخبرات، لكن لدينا فريق عمل محليا في الدوحة ينظم هذا المهرجان المتجذر في الثقافة المحلية.

وسينظم الحفل الافتتاحي في مسرح في الهواء الطلق يتسع لثلاثة آلاف متفرج وقد أنشئ خصيصا للمناسبة قبالة شاطئ الدوحة على الجزيرة التي بني عليها متحف الفن الإسلامي الذي يحمل توقيع المعماري الصيني الأميركي المخضرم ايوه مينع بين الذي صمم هرم متحف اللوفر الباريسي.
ومن بين النجوم الذين سيحضرون المهرجان داني بويل وباتريسيا كلاركسون والمصرية يسرا، وسيسير النجوم على سجادة حمراء رقمية ستبث مشاهد وعلامات ضوئية.

وطوال المهرجان الذي يختتم الأحد المقبل، ستعرض الأفلام في الهواء الطلق، على الشاطئ او في السوق التراثي في الدوحة.

وسيعرض في السوق الفيلم المصري الكلاسيكي "المومياء" (1969) لشادي عبد السلام.

ويضم البرنامج الرسمي للمهرجان 31 فيلما بينها 11 فيلما من الشرق الأوسط.
وسيحصل فيلم من الشرق الأوسط وآخر دولي على جائزة بقيمة 50 ألف دولار.

ومن الأفلام التي تعرض للمرة الأولى عالميا، فيلم الرسوم المتحركة "أصيلة" للعراقي ثامر الزيدي.

وسيعرض المهرجان أيضا أفلاما للمرة الأولى في الشرق الأوسط مثل فيلم "جنوب الحدود"، وهو فيلم وثائقي للأميركي أوليفر ستون يتناول الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز.
XS
SM
MD
LG