Accessibility links

logo-print

باراك: السلام مع سوريا يشكل عنصرا أساسيا لأية تسوية إقليمية ثابتة


أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أن بلاده ستواصل السعي لإيجاد السبل الكفيلة بدفع عملية السلام مع سوريا، وذلك في رد على تصريحات الرئيس السوري بشار الأسد المتعلقة باستئناف المحادثات غير المباشرة مع إسرائيل.

وقال باراك في بيان له إن السلام مع سوريا يشكل عنصرا أساسيا لأية تسوية إقليمية ثابتة، مشيرا إلى أن تل أبيب سعت في السابق وستواصل السعي في المستقبل لإيجاد السبل الكفيلة بدفع السلام مع سوريا، حسب قوله.

وشدد باراك أنه لتحريك المحادثات مع سوريا، لا بد من تصرف مسؤول من قبل دمشق ومن قبل حزب الله لدرء المخاطر التي قد تنجم عن تدهور الوضع في المنطقة.

الدور الأوروبي

وكان الأسد قد أعلن الأربعاء خلال زيارته لكرواتيا تأييده لاستئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل المتوفقة منذ شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، داعيا الدول الأوروبية إلى الانخراط بشكل أكبر في عملية السلام.

وأشاد الأسد بالجهود التركية في هذا المجال مؤكدا أن وجود طرف ثالث "أمر لا بد منه في حال استؤنفت المفاوضات."

يذكر أن سوريا وإسرائيل بدأتا في شهر مايو/أيار عام 2008 مفاوضات سلام غير مباشرة بوساطة تركيا، إلا أنها توقفت في ديسمبر/كانون الأول إثر الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة.
XS
SM
MD
LG