Accessibility links

logo-print

كيري يدعو لإطلاع الكونغرس فورا على حقيقة العلاقة بين CIA وشقيق كرزاي


طالب السناتور الديموقراطي جون كيري الأربعاء إدارة الرئيس أوباما بإطلاع الكونغرس فورا على كافة المعلومات المتعلقة بعلاقة شقيق الرئيس الأفغاني حامد كرزاي مع وكالة الاستخبارات الأميركية CIA.

وقال كيري في بيان إنه "ينبغي إطلاع اللجان المختصة في الكونغرس فورا على معلومات شاملة وغير محرفة حول مزاعم تورطه"، في إشارة إلى أحمد والي كرزاي الذي يشتبه في أنه تاجر مخدرات.

وأضاف السناتور كيري "لدي شكوك كبيرة حول المعلومات التي قدمت إلى الكونغرس"، مؤكدا أن مسؤولين أميركيين كبارا قالوا له إنه لا يتوافر أي دليل عن علاقة بين أحمد والي كرزاي وتجارة المخدرات.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد ذكرت في تقرير لها الأربعاء أن أحمد والي كرزاي، حاكم ولاية قندهار، تلقى أموالا من CIA لقاء خدمات مختلفة، وخصوصا تجنيد رجال للقوات الأفغانية شبه العسكرية التي تعمل بأوامر وكالة الاستخبارات الأميركية في قندهار التي تعد معقلا لطالبان.

وأضافت الصحيفة أن شقيق الرئيس الأفغاني ساعد كذلك في اتصال وكالة الاستخبارات الأميركية بأتباع طالبان وأحيانا الالتقاء بهم.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم إن أحمد والي كرزاي الذي يشتبه بعلاقته بتجارة الأفيون غير القانونية والمربحة في أفغانستان، يقيم علاقات "واسعة" مع CIA التي رفضت الإدلاء بأي تعليق، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

بدوره، نفى شقيق الرئيس الأفغاني تلقيه أموالا من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية وصرح لصحيفة نيويورك تايمز: "لا أعرف أحدا في CIA لم أتلق مطلقا أي أموال من أي منظمة. بالطبع أساعد الأميركيين الآخرين كلما أمكنني ذلك. هذا هو واجبي كمواطن أفغاني."
XS
SM
MD
LG