Accessibility links

أحمدي نجاد يؤكد استعداد إيران لتبادل الوقود النووي والتعاون مع الغرب


صرح الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بأن بلاده مستعدة لتبادل الوقود النووي والتعاون مع الدول الغربية الكبرى، مشددا في الوقت نفسه أن إيران لن تتخلى عن ذرة واحدة من حقها في امتلاك الطاقة النووية.

وقال أحمدي نجاد في كلمة ألقاها من مدينة مشهد إن توفير الوقود النووي لإيران هو فرصة لتقييم ما وصفه بـ"مصداقية" الدول الكبرى والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأوضح الرئيس الإيراني أن الاتفاق مع الدول الغربية على تحويل اليورانيوم الإيراني خارج البلاد إلى وقود نووي يعني أن الغرب انتقل من المواجهة مع بلاده إلى التعاون.

ويفترض أن يسلم علي أصغر سلطانية مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخميس في فيينا مدير عام الوكالة محمد البرادعي رد إيران الرسمي على مشروع الاتفاق الذي أعلن في فيينا الأسبوع المقبل، وذلك بعد يومين ونصف من المفاوضات مع روسيا والولايات المتحدة وفرنسا.

تعديلان على تخصيب اليورانيوم

يأتي ذلك فيما كشفت صحيفة جوان الإيرانية المحافظة الخميس أن طهران ستقترح على الوكالة الدولية للطاقة الذرية احتمالين لتسليم اليورانيوم المخصب، وذلك في إطار تعديلات على مشروع الاتفاق حول تخصيب وقودها النووي في الخارج.

وقالت الصحيفة استنادا إلى مصدر مطلع إن إيران تقترح في التعديل الأول تسليم اليورانيوم المخصب بنسبة 3,5 بالمئة تدريجيا لتحصل في المقابل على وقود مخصب بنسبة 20 بالمئة، وهي النسبة المطلوبة لمفاعل أبحاث طهران.

وفي التعديل الثاني المحتمل تقترح طهران أن تتبادل "في نفس الوقت" كمية محددة من اليورانيوم المنخفض التخصيب مقابل الوقود النووي الضروري لمفاعل طهران. وفي هذه الفرضية تبلغ نسبة تخصيب اليورانيوم 3,5 بالمئة وستسلم استنادا إلى الحسابات التقنية للوكالة الدولية للطاقة الذرية لإنتاج حجم الوقود الضروري، حسب الصحيفة.

وأكد عدد من مسؤولي الصحف خلال الأيام الأخيرة أن مفاعل طهران في حاجة فقط إلى 30 كيلوغراما من الوقود لتشغيله خلال السنوات الـ15 المقبلة.

لكن هذه المصادر ذاتها اعتبرت أن إنتاج هذا الحجم من الوقود في حاجة فقط إلى بضعة كيلوغرامات من اليورانيوم المنخفض التخصيب.

ويعتبر التوصل إلى اتفاق بين إيران والدول النووية الكبرى حاسما لتهدئة التوترات التي يثيرها برنامج إيران النووي المثير للجدل الذي تقول طهران إنه محض مدني بينما تشتبه الدول الغربية في أنه يخفي جهودا لإنتاج قنبلة ذرية.
XS
SM
MD
LG