Accessibility links

logo-print

مصر والجزائر تتفقان على إجراء القرعة لتحديد مكان المباراة الفاصلة في حال تعادلهما في القاهرة


حسم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر الجدل الدائر حول المكان البديل الذي ستقام عليه المباراة الفاصلة بين منتخبي مصر والجزائر اذا ما تساويا في كل شيء بعد الجولة الأخيرة التي ستقام الشهر القادم بان خيار المباراة الفاصلة هو الأقرب وتقرر لها يوم 18 من نفس الشهر.

وكان المنتخب الجزائري قد اختار كل من تونس والمغرب وليبيا كمكان بديل في حال تعادلها مع مصر في القاهرة بينما اختار المنتخب المصري كل من السودان ونيجيريا وغانا كمكان بديل.

وأصبحت القرعة هي الاتجاه الوحيد طبقا للائحة المنظمة لتصفيات كأس العالم لتحديد مكان المباراة الفاصلة التي من الممكن أن يتم الاحتكام إليها في حال تعادل المنتخب الوطني مع نظيره الجزائري في عدد النقاط والأهداف.

ونظرا لعدم الاستقرار علي اسم دولة مشتركة من بين الاختيارات المصرية الجزائرية فيستلزم الموقف طبعا للائحة التي وضعها الاتحاد الدولي للعبة الفيفا اللجوء إلي نظام القرعة لتحديد البلد المستضيف للمباراة الفاصلة وسوف تتم كتابة أسماء الدول الست التي تم ترشيحها من قبل مصر والجزائر ويحضر مندوبان عن البلدين مراسم إجراء القرعة التي من المقرر إجراؤها في مقر الاتحاد الدولي في زيوريخ‏.‏

على صعيد اختتم المنتخب الوطني المصري المرحلة الأولي من استعداداته للقاء الجزائر المرتقب يوم‏14‏ نوفمبر المقبل ضمن الجولة الأخيرة من تصفيات كأس العالم‏2010‏ بجنوب افريقيا‏.

وتضمنت تدريبات يومية مفتوحة لمدة‏3‏ أيام وبعدها يحصل اللاعبون علي راحة الجمعة قبل السفر إلي أسوان يوم السبت لبدء المرحلة الثانية من الإعداد والتي تنتهي بلعب مباراة تنزانيا الودية مساء الخامس من نوفمبر المقبل‏.‏ كما يواصل المنتخب الجزائري تمريناته وفق برنامج مكثف أعده المدير الفني للمنتخب ترقبا للمباراة الهامة في القاهرة .

XS
SM
MD
LG