Accessibility links

logo-print

الاقتصاد الأميركي يعود إلى النمو وينهي عامين من الركود والانكماش


حقق الاقتصاد الأميركي نموا إيجابيا بنسبة 3.5 بالمئة في الربع الثالث من العام الحالي الممتد بين شهري يوليو/تموز وسبتمبر/أيلول الماضيين وذلك في أقوى مؤشر على نهاية الركود الاقتصادي الذي عانت منه الولايات المتحدة على مدار العامين الماضيين.

وأظهر تقرير رسمي عن وزارة التجارة الأميركية اليوم الخميس أن الاقتصاد الوطني حقق أفضل معدلات نموه منذ عامين كاملين مدعوما بالجهود الحكومية لاسيما لناحية تعزيز الإنفاق في قطاعات الإسكان والسيارات.

وأكد التقرير أن النمو المتحقق في الربع الثالث من العام يعد أقوى مؤشر حتى الآن على أن الاقتصاد الأميركي قد دخل إلى مرحلة جديدة من الانتعاش وأن أسوأ ركود تعرضت له البلاد منذ ثلاثينيات القرن الماضي قد انتهى فعليا.

وقد لقيت هذه الأنباء الإيجابية عن الاقتصاد الأميركي ترحيبا كبيرا في البيت الأبيض الذي ظل في حاجة إلى هذه الأنباء لتعزيز الثقة في السياسات الاقتصادية للإدارة.

وقالت كريستينا رومير رئيسة مجلس المستشارين الاقتصاديين للرئيس أوباما في بيان وزعه البيت الأبيض إن "النمو الإيجابي لمعدل الناتج المحلي الأميركي يشكل علامة مشجعة على أن الاقتصاد الأميركي يتحرك في الاتجاه الصحيح".

وشددت على أن الولايات المتحدة ما زال أمامها "طريق طويل" لاستعادة النمو الاقتصادي بشكل كامل مشيرة إلى أن الأداء الإيجابي للاقتصاد وارتفاع معدلات النمو ستتبعه أثار مماثلة في سوق العمل على نحو سيؤدي بدوره إلى انخفاض معدل البطالة بشكل ملحوظ.

ووضع النمو الإيجابي للاقتصاد الأميركي حدا لسلسلة من الانكماشات والنمو السلبي للاقتصاد الوطني والتي استمرت لأربعة فصول متواصلة وذلك للمرة الأولى منذ عام 1947 كما شكلت النمو الإيجابي الأول منذ ربيع عام 2008.

وعزز تقرير آخر لوزارة العمل الأميركية من الآمال بخروج الاقتصاد الأميركي من أزمته حيث أظهر التقرير انخفاضا هو الأول في عدد استمارات الحصول على إعانات بطالة.

وقد استجابت أسواق الأسهم لهذه الأنباء بشكل إيجابي حيث ارتفعت التعاقدات المستقبلية في بورصة نيويورك، وأضاف مؤشر Dow Jones 62 نقطة إلى رصيده ليصل إلى مستوى 9773 نقطة كما حقق مؤشر Standard & Poor's ارتفاعات مماثلة وأضاف 8.5 نقطة إلى رصيده ليصل إلى 1047.1 نقطة كما ارتفع مؤشر Nasdaq للأسهم التكنولوجية بواقع 13 نقطة ليصل إلى 1693 نقطة.

XS
SM
MD
LG