Accessibility links

فيلتمان: واشنطن تريد إقامة علاقة بناءة مع دمشق لكن ذلك لن يتم على حساب سيادة لبنان


قال جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى الأربعاء إن الولايات المتحدة تريد الانتقال من الحوار إلى علاقة بناءة بشكل أكبر مع سوريا لكنها لن تفعل ذلك على حساب سيادة لبنان.

وأضاف فيلتمان أنه في حين أن الرحلات التي قام بها إلى سوريا مؤخرا بالإضافة إلى المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل أرست الأساس "إلا أننا نعتقد أن هناك المزيد من الإمكانيات لقيام علاقة ايجابية وبناءة بين الولايات المتحدة وسوريا."

وقال فيلتمان أمام مشرعين أميركيين إنه حتى يمكن استغلال تلك الفرص الكامنة فإنه يتعين على سوريا أن تعالج المخاوف الأميركية المتعلقة ببعض سياساتها في المنطقة مثل دعمها لمنظمات "إرهابية" مثل جماعة حزب الله اللبنانية وحركة حماس الفلسطينية وسيطرتها على مقاتلين أجانب يحاولون دخول العراق.

وقال فيلتمان في إفادة أدلى بها أمام لجنة الشؤون الخارجية التابعة لمجلس النواب الأميركي "حوارنا مع السوريين لن يكون على حساب سيادة لبنان."

وأضاف أنه توجد في لبنان توقعات بأنه قد يعلن عن تشكيل الحكومة الجديدة خلال الأيام القليلة القادمة و نحن بالتأكيد نأمل أن يكون الأمر كذلك".

مما يذكر أن إدارة الرئيس باراك أوباما كانت قد بدأت محادثات مع سوريا بعد تنصيبه في يناير/ كانون الثاني منهية مقاطعة دامت بضع سنوات في عهد سلفه جورج بوش.

وقد أبلغ فيلتمان أثناء رحلة إلى سوريا في مايو/ أيار الماضي الحكومة السورية أن الولايات المتحدة ملتزمة بالسعي إلى التوصل إلى اتفاق سلام بين سوريا وإسرائيل وهو هدف رئيسي لدمشق في سعيها للتقارب مع واشنطن.
XS
SM
MD
LG