Accessibility links

فرنسا لن تعيد أي أفغاني إلى بلاده طالما استمر تدهورالأوضاع في أفغانستان


أعلن وزير الهجرة الفرنسية اريك بيسون الخميس أن بلاده لن تعيد أفغانيين وصلوا إلى فرنسا في الآونة الأخيرة إلى بلادهم إذا أستمر تدهور الأوضاع في أفغانستان، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال بيسون غداة الهجوم الذي شنته حركة طالبان على طاقم الأمم المتحدة "نعم، هناك تدهور في الوضع الأمني بكابول وأقول هذا الأمر لكم بوضوح، في حال استمر الوضع بالتدهور لن نرحل أشخاصا آخرين خلال الأيام المقبلة".

وأضاف "قلت دائما: نرحل أشخاصا في حال رفضوا الشروط التي نوفرها لهم لعودة طوعية، في حال لم يحصلوا على حق اللجوء وإذا أخيرا توافرت شروط أمنهم". وأوضح أن "فرنسا هي الأكثر سخاء والأكثر حرصا في هذا المجال. مما يذكر أن بريطانيا والسويد والنرويج وهولندا ترحل بانتظام الأفغان".

وكانت فرنسا قد رحلت الأربعاء 27 أفغانيا أوضاعهم غير قانونية إلى بلادهم على متن طائرة استأجرتها باريس ولندن لهذه الغاية وكانت الأولى منذ 2005. وكان على متن الرحلة أيضا 24 مهاجرا طردتهم بريطانيا وثلاثة من فرنسا.

وقد جرت عملية الترحيل في بريطانيا، بدون لفت الأنظار إليها، لكن في فرنسا هبت الأحزاب السياسية اليسارية وبعض الجمعيات للتنديد بـ"وحشية" و"وقاحة" السلطات ونددت بالمس بفرنسا "الرمز" باعتبارها تقدم نفسها بأنها وطن حقوق الإنسان.
XS
SM
MD
LG