Accessibility links

logo-print

بان كي مون يطالب بالتصدي للتهديدات الموجهة لموظفي الأمم المتحدة في أفغانستان


طلب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الخميس من الدول الأعضاء المساعدة في التصدي للتهديدات الموجهة إلى موظفي الأمم المتحدة في أفغانستان، وقال إنه يبحث في بضعة تدابير منها الاستعانة بشركات خاصة لتعزيز أمنهم.

وفي تصريح صحافي، قال بان بعد أن قدم إلى مجلس الأمن تقريرا عن الوضع في أفغانستان، إن "الأمم المتحدة تزداد تعرضا للهجمات".

وأضاف "أمس قلت إننا لن نتراجع. ولا نستطيع الصمود وحدنا. فنحن نحتاج إلى دعم الدول الأعضاء، ومن الضروري أن ننظر إلى الأمور بطريقة واقعية ونتخذ تدابير أمنية اشد فعالية لحماية موظفينا".

وأشار بان كي مون إلى أنه يبحث "في بعض التدابير على المدى القريب" لتحقيق هذا الهدف، ومنها "تجميع موظفي الأمم المتحدة الموزعين في كافة أنحاء البلاد، في كابول".

وأوضح انه "يبحث أيضا في جدوى نشر وحدات أمنية إضافية لحراسة منشآت الأمم المتحدة". وردا على سؤال قال إنه لا يستبعد الاستعانة بشركات خاصة لهذه الغاية.

وقد عقد مجلس الأمن اجتماعا طارئا غداة هجوم دام على الأمم المتحدة في كابول أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنه وكررت تهديداتها للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الأفغانية في السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني.

وكان ثلاثة انتحاريين قد هاجموا الأربعاء منزلا للضيافة في كابول يؤوي موظفين أجانب في الأمم المتحدة، مما أدى إلى مقتل خمسة منهم على الأقل واثنين من رجال الشرطة. وما زال العمل جاريا للتحقق من هوية جثة متفحمة.

وقد أثار هذا الهجوم السادس في وسط كابول حيث تطبق الإجراءات الأمنية الأكثر صرامة في البلاد، المخاوف من وقوع هجمات أخرى تستهدف أجانب مع اقتراب الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

خطط إجراء الجولة الثانية من الانتخابات
XS
SM
MD
LG