Accessibility links

حكومة هندوراس الانقلابية توقع اتفاق تسوية يقضي بعودة رئيس البلاد المخلوع سيلايا إلى منصبه


وافق رئيس الحكومة المؤقتة في هندوراس روبرتو ميتشيليتي مساء يوم الخميس على اتفاق تسوية من شأنه أن ينهي التوتر السياسي الذي تعيشه البلاد منذ نحو أربعة أشهر، ينص على عودة الرئيس المخلوع مانويل سيلايا إلى الحكم.

وقال ميتشيليتي في بيان صدر عن مكتبه "يسرني أن أعلن أنني قبل لحظات، أبلغت فريقي المتفاوض موافقتي التوقيع على اتفاق يشكل بداية تسوية الوضع السياسي في البلاد."

وأضاف ميتشيلي أن الاتفاق ينص على "إمكانية إعادة سيلايا إلى مهامه" بعد مصادقة برلمان على اقتراح طرحته المحكمة العليا يقضي بعودة كامل السلطة التنفيذية التي كانت قائمة قبل 28 يونيو/حزيران الماضي.

وكان ميتشيليتي قد تولى السلطة في 28 يونيو/حزيران اثر انقلاب أطاح بسيلايا.

كما ينص الاتفاق أيضا على تشكيل حكومة مصالحة وتنظيم الانتخابات الرئاسية في 29 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل كما كان مقررا.

ودعا الرئيس المؤقت في بيانه الأسرة الدولية التي أدانت الانقلاب وحكومته الى رفع العقوبات المتخذة ضد هندوراس.

وبهذا الاتفاق توافق الحكومة المؤقتة وبعد أربعة أشهر من مواجهة الضغوط الدولية، على خطة الخروج من الأزمة التي اقترحها في يوليو/تموز وسيط رئيس كوستاريكا اوسكار ارياس.
XS
SM
MD
LG