Accessibility links

logo-print

إحالة الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك إلى القضاء بتهمة الفساد وسوء استخدام السلطة


قال مكتب الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك اليوم الجمعة إن القضاء قرر إحالته إلى محكمة باريس للنظر في فضيحة فساد مالي وأداري حين كان عمدة للعاصمة، في سابقة هي الأولى من نوعها.

ويتهم القضاء شيراك البالغ من العمر 76 عاما، بإساءة استخدام الأموال العامة وخيانة الثقة الموكلة إليه حين كان عمدة لباريس بين عامي 1977 و 1995.

وكان المدعي العام قد طالب بإسقاط التهم الموجهة، إلا أن القضاء اسقط تهمة تتعلق بتزوير وثائق رسمية، وأمر بمثوله أمام المحكمة استنادا إلى التهم الأخرى.

وكانت السلطات تحقق في ما إذا كان شيراك قد منح 21 من حلفائه السياسيين مناصب وهمية كمستشارين وتقاضوا رواتب من ميزانية مدينة باريس خلال توليه للمنصب.

وتمتع شيراك، خلال فترة رئاسته لفرنسا بين عامي 1995 و2007 بحصانة لم تمكن القضاء من توجيه تهم إليه بهذا الصدد. ومن جهته، أكد مكتب شيراك أن الأخير يحتفظ بهدوئه وانه على استعداد تام للدفاع عن نفسه إثبات براءته من التهم الموجهة إليه.

XS
SM
MD
LG