Accessibility links

logo-print

الوفيات بانفلونزا الخنازير ترتفع بنسبة 14 بالمئة في أسبوع


أدى فيروس أنفلونزا الخنازير "H1N1" إلى وفاة 5700 شخص على الأقل في العالم، مسجلا بذلك قفزة بنسبة 14 بالمئة في غضون أسبوع مع الانتشار في شكل اكبر في النصف الشمالي من الكرة الأرضية حيث بدأت حملات التلقيح مع اقتراب فصل الشتاء.

وبحسب أخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية نشرت الجمعة، فان الأنفلونزا الوبائية "H1N1" أسفرت عن 5700 وفاة على الأقل منذ ظهور المرض في مارس/آذار إلى إبريل/نيسان الماضيين، أي بمعدل 700 وفاة إضافية في غضون أسبوع.

وتبقى القارة الأميركية، لاسيما شمال خط الاستواء، الأكثر تضررا مع 4175 وفاة منها 636 وفاة في غضون أسبوع.

وفي منطقة أسيا والمحيط الهادي، ترتفع الحصيلة إلى 1070 وفاة مع وفاة 42 شخصا مؤخرا والى 211 على الأقل بوفاة 20 شخصا في أوروبا.

وأعلنت أوكرانيا التي سجلت أول حالة وفاة الجمعة، تطبيق إجراءات صارمة، فريدة في أوروبا، مع إقفال المؤسسات المدرسية لمدة ثلاثة أسابيع وإلغاء التجمعات العامة.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن انتقال أمراض الأنفلونزا في المناطق المعتدلة في النصف الشمالي من الكرة، يتكثف باستمرار ويسبق، على غير عادة، فصل الأنفلونزا الشتوية في بعض الدول.

ورأى خبراء المنظمة أن "الولايات المتحدة ومناطق غرب كندا تواصل الإبلاغ عن معدلات مرتفعة من أمراض الأنفلونزا ورصد فيروس H1N1"".

ولفتت المنظمة أيضا إلى أن المكسيك التي تعتبر بمثابة البؤرة الأولى للمرض، أبلغت عن حالات مؤكدة منذ سبتمبر/أيلول اكثر منها خلال وباء الربيع.

وأضافت منظمة الصحة العالمية أن معدلات مرتفعة من المرض من نوع الأنفلونزا والعينات التي كانت نتيجة فحوصها ايجابية لجهة فيروس H1N1"" في أوروبا الغربية، سجلت في أربع دول على الأقل هي ايسلندا وبريطانيا وبلجيكا وهولندا.

وفي هذا الإطار، أكد خبراء منظمة الصحة العالمية أثناء اجتماع هذا الأسبوع، فعالية جرعة واحدة من اللقاح للوقاية من فيروس أنفلونزا الخنازير "H1N1".

وشددوا على أن اللقاحات ضد الفيروس الوبائي آمنة ويمكن أن تستخدمها النساء الحوامل ويمكن أن تضاف إلى لقاحات ضد الأنفلونزا الموسمية.
XS
SM
MD
LG