Accessibility links

كوشنير يقول إن كرواتيا ستصبح عضوا في الإتحاد الأوروبي قبل نهاية عام 2011


أعلن وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير الجمعة في مدينة دوبروفنيك بمناسبة تسلمه جائزة على المساعدة التي قدمها لهذه المدينة في بداية الحرب في يوغسلافيا السابقة أن كرواتيا ستصبح عضوا في الاتحاد الأوروبي قبل نهاية عام 2011، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال خلال احتفال أقيم في مسرح المدينة "اني قادم للتو من اجتماع المجلس الأوروبي في بروكسل والكل أشاد بانضمام كرواتيا قريبا" إلى الإتحاد.

وأضاف "لا تزال هناك بصعة أشهر، سنة، وربما سنة ونصف كي تصبحوا عضوا في الاتحاد الأوروبي في حال أراد الرئيس التشيكي فاكلاف كلاوس توقيع معاهدة لشبونة".

وأضاف "أنا متأكد من انكم ستصبحون العضو الـ28 وأن مجمل الذين يتواجهون في المنطقة سيصبحون أصدقاء وسيعملون معا وسيقبلون وسيتم الترحيب بهم داخل الاتحاد الأوروبي".

وأعرب كوشنير عن امتنانه للرئيس الكرواتي ستيب ميسيتش الذي ينهي ولايته الثانية في يناير/كانون الثاني.

وقال "لا أحب الجوائز، ولكن أقبل هذه الجائزة لأنها تأتي من الرئيس ميسيتش الذي عمل كثيرا من أجل الديموقراطية والحرية".

ومن ناحيته، رد الرئيس الكرواتي الذي قلد كوشنير "وسام الدوك تربيمير" وهو أحد أهم الأوسمة الكرواتية، بالقول "نود أن ينضم جيراننا الذي خضنا الحرب معهم، إلى الاتحاد الأوروبي ايضا".

وكان الاتحاد الاوروبي قد عرض على جميع دول البلقان الغربية الانضمام إلى الاتحاد.

وقام كوشنير يرافقه الفيلسوف اندريه غولوكسمان، بزيارة خاطفة إلى مدينة دوبروفنيك بمناسبة الذكرى الـ 18 لارسال القافلة الانسانية "ليبرتاس" التي اخترقت حصارا للمدينة فرضه الجيش اليوغسلافي نهاية عام 1991.

وقام كوشنير الذي كان وزير دولة مكلف العمل الانساني، بزيارة المدينة في نوفمبر/تشرين الثاني 1991. وبقي عدة أسابيع في المدينة المحاصرة لمساعدة السكان واجراء مفاوضات مع سلطات بلغراد حول انهاء القصف.

XS
SM
MD
LG