Accessibility links

ضابط بريطاني يحذر من نقص المروحيات قبل مقتله نتيجة عبوة ناسفة في أفغانستان


ذكرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية السبت أن ضابطا بريطانيا برتبة كبيرة قتل في أفغانستان، حذر قبل شهر من وفاته من نقص المروحيات الأمر الذي من شأنه أن يعرض القوات العاملة في أفغانستان إلى مزيد من العبوات الناسفة على الطرقات وقد قضى هو نفسه نتيجة انفجار عبوة ناسفة.

وكان الكولونيل روبيرت ثورنيلوي من قيادة الكتيبة الأولى قد قتل في شهر يوليو/تموز نتيجة انفجار عبوة ناسفة لدى مرور قافلته بالقرب من لشقر غار في جنوب أفغانستان.

وكان قد حذر الشهر الماضي، أي قبل مقتله، في تقرير أسبوعي إلى وزارة الدفاع، من نقص المروحيات الأمر الذي يرغم الجنود على الانتقال برا مما يعرضهم إلى المزيد من انفجار العبوات الناسفة، حسب ما ذكرت الصحيفة.

وجاء في رسالة الكولونيل ثورنيلوي التي حصلت الصحيفة على نسخة منها "حاولت تحاشي عدم الشكوى من موضوع المروحيات، نعلم جميعنا أنه لا يوجد ما يكفي منها ".

وأضاف " أنه لا يمكننا عدم نقل الجنود ونتيجة لذلك، عمدنا هذا الشهر إلى نقل عدد كبير منهم برا. هذا الأمر يعرضنا لمزيد من خطر العبوات الناسفة "معتبرا أن المروحيات التي تعود للجيش الأفغاني "ليست سليمة".

وكان الكولونيل ثورنيلوي يتولى قيادة ألف جندي.

وكان قد احتدم جدل في بريطانيا في شهر يوليو/تموز حول مسألة نقص المروحيات حيث اعتبرت لجنة برلمانية أن هذا النقص يعرض أمن القوات في أفغانستان للخطر.

وأخذت المعارضة المحافظة على الحكومة عدم وضع ما يكفي من المروحيات تحت تصرف العسكريين الأمر الذي احتج عليه رئيس الوزراء غوردون براون.

XS
SM
MD
LG