Accessibility links

logo-print

أبو الغيط يقول إن القضية الفلسطينية هي قضية أمن قومي مصري


أكد أحمد أبوالغيط وزير الخارجية المصرية استمرار سياسة بلاده من أجل دفع جهود المصالحة الفلسطينية الفلسطينية مؤكدا أن القضية الفلسطينية تعد قضية أمن قومى مصرى، طبقا لما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.

وقد أكد أبوالغيط خلال اجتماع لجنة السياسة الخارجية والتنمية التى عقدت الجمعة فى إطار فاعليات المؤتمر السنوى السادس للحزب الوطنى الديموقراطى الحاكم أن الاستقرار وتحقيق السلام أمر يتلازم تماما مع أعمال التنمية.

وقال: "إننا بحاجة للسلام الذى يؤدى بدوره إلى الاستقرار".

وحول السياسة المصرية تجاه إفريقيا، أكد أبوالغيط أهمية ربط المصالح مع إفريقيا، وقال "هذا هو دور رجال الأعمال الذين يستطيعون فتح مجالات للتجارة والاستمرار مع الدول الإفريقية مما يساعد فى ربط المصالح المصرية مع المصالح الإفريقية".

وفى معرض رده على أحد الأسئلة، قال أبوالغيط إن مصر وإسرائيل متواجدتان فى القارة الإفريقية منذ عام 1960، وهناك تنافس مستمر، لكن إفريقيا عام 1960 ليست إفريقيا 2009 التى يوجد بها الهند والصين واليابان وفرنسا وأميركا ودول آسيوية كبيرة، وأضاف أنه لابد من توطيد العلاقات مع الدول الإفريقية وربط مصالحها بمصالحنا.

وتطرق وزير الخارجية المصرية أيضا إلى الأوضاع فى السودان بالقول "إن السودان يمر الآن بأكثر اللحظات حساسية فى تاريخه ونحن نعمل ونؤيد أن يكون السودان موحدا، ونسعى لكى نحافظ على السودان الموحد. لكنه أكد أن وضع السودان ومستقبله بيد أبنائه أنفسهم.

XS
SM
MD
LG