Accessibility links

نتانياهو يعتبر طلب تجميد الاستيطان هو ذريعة لا تساعد في تقدم عملية السلام


قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو السبت في القدس إن طلب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بتجميد الاستيطان الإسرائيلي، لا يساعد في تقدم المفاوضات، معتبرا انه ذريعة وعقبة في وجه استئناف عملية السلام.

وقال نتانياهو في مؤتمر صحافي في القدس مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون التي تقوم بجولة في المنطقة "انه طلب جديد (تجميد الاستيطان)، تغيير في السياسة الفلسطينية، لا يقدم الكثير للسلام".

واعتبر نتانياهو أن هذا الطلب "لا يساعد على تقدم المفاوضات. انه بالفعل ليس سوى ذريعة وعقبة تحول دون استئناف المفاوضات".

وجدد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس السبت أمام كلينتون رفض الفلسطينيين استئناف المفاوضات مع إسرائيل من دون وقف تام للمستوطنات اليهودية وذلك أثناء لقاء مع وزيرة الخارجية الأميركية في أبوظبي.

وتقوم كلينتون بجولة إقليمية في إطار الجهود الأميركية الرامية إلى تعزيز عملية السلام المجمدة منذ الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة في نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي.

من جانبها، قالت حركةُ حماس إن زيارة كلينتون للمنطقة محكوم عليها بالفشل لأن الولايات المتحدة تستبعد حركة حماس من عملية السلام وترفض الاعتراف بشرعيتها.
XS
SM
MD
LG