Accessibility links

مجلس النواب الأميركي يصوت الثلاثاء على تقرير غولدستون الذي يعتبره متحيزا بشكل كامل


يصوت مجلس النواب الأميركي الثلاثاء على تقرير لجنة الأمم المتحدة حول ارتكاب "جرائم حرب" و"جرائم محتملة ضد الإنسانية" خلال الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة الشتاء الماضي.

وسيصوت النواب الأميركيون على قرار يدعو "الرئيس باراك أوباما ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ليرفضا بدون لبس أي دعم أو بحث مقبل" للتقرير الذي وضعته لجنة غولدستون، على اسم القاضي الجنوب أفريقي ريتشارد غولدستون الذي يترأسها.

ويعتبر واضعو القرار الذي يتوقع أن يحصل على تأييد الديموقراطيين والجمهوريين، تقرير غولدستون "متحيزا كليا". ويؤكد النص مجددا الدعم الأميركي لإسرائيل.

وسيتخذ مجلس النواب الأميركي موقفه عشية بحث التقرير في الجمعية العامة للامم المتحدة.

وكان متحدث باسم رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة السفير الليبي علي التريكي قال الخميس إن الجمعية ستناقش في الرابع من نوفمبر / تشرين الثاني تقرير غولدستون.

الوثيقة تتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب

وتتهم وثيقة الأمم المتحدة الواقعة في 574 صفحة والتي رفضتها إسرائيل، القوات المسلحة الإسرائيلية بارتكاب "جرائم حرب" قد ترقى إلى مستوى جرائم ضد الإنسانية أثناء الهجوم على قطاع غزة في نهاية العام الماضي. وكذلك يوجه اتهامات مماثلة للمسلحين الفلسطينيين.

وأدى الهجوم الذي شنته إسرائيل على قطاع غزة من 27 ديسمبر/ كانون الأول 2008 إلى 18 يناير/ كانون الثاني 2009 ردا كما تقول على إطلاق صواريخ فلسطينية على أراضيها، إلى مقتل أكثر من 1400 فلسطيني و13 إسرائيليا.

وتعرضت إسرائيل لنكسة دبلوماسية شديدة عندما أقر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في منتصف أكتوبر/ تشرين الأول في جنيف تقرير غولدستون بغالبية واسعة.

وقد صوتت الولايات المتحدة وهي من الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، ضد التقرير معتبرة أنه قد يسيء إلى عملية السلام في الشرق الأوسط.
XS
SM
MD
LG