Accessibility links

logo-print

المالكي يحذر من تسلل البعثيين إلى مجلس النواب ويتهم جهات سياسية بالانتماء للحزب المحظور


حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأحد من تسلل عناصر من حزب البعث المنحل إلى مجلس النواب العراقي، ودعا أعضاءه إلى عدم السماح لهم أو لمن يتعامل معهم بالعمل تحت قبة البرلمان، متهما جهات سياسية لم يسمها بالانتماء للحزب المحظور.

ودعا المالكي، في كلمة خلال مهرجان العدالة الانتقالية لمناهضة البعث، الشعب العراقي وعائلات الشهداء والسجناء إلى أن يقولوا كلمتهم حتى لا يتسلل البعث إلى مجلس النواب، وفقا لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف المالكي أن "على أعضاء مجلس النواب أن لا يسمحوا للبعثيين أو من يتعامل معهم بالعمل تحت قبته،" واصفا أعضاء الحزب المذكور بـ "الجرثومة."

المالكي: على يد البعثيين سالت دماء العراقيين

وأضاف المالكي متحدثا عن البعثيين: "على أيديهم سالت دماء العراقيين ودخلت القوات الأجنبية وسقطت سيادة العراق، وبأيديهم أقيمت المعتقلات والسجون والمقابر الجماعية، وما زالوا يسلكون نفس الطريق منذ العام 1969 التي زعموا أنها ثورة بيضاء في محاولة لخداع الشعب، لكن حقيقتهم ظهرت، فهم لا يعرفون إلا المؤامرات، وما زال بعضهم يتخفى بأسماء وحركات سياسية بعثية في عمقها، ويريدون برلمانا بعثيا."

ولم يعط المالكي أي تفاصيل عن الحركات السياسة التي اتهمها بالانتماء إلى البعث.

المطلك وعلاوي يعارضان قانون اجثتثاث البعث

وكانت القائمة العراقية الوطنية التي يترأسها علاوي والجبهة العراقية للحوار الوطني التي يترأسها صالح المطلك، أعلنتا في بيان مشترك تشكيل "الحركة الوطنية العراقية."

والمطلك سياسي سني أما علاوي فشيعي، وكلاهما علمانيان دخلا المعترك السياسي من بوابة حزب البعث قبل أن يخرجا منه.

وتولى علاوي رئاسة الوزراء بين 28 يونيو/حزيران 2004 و5 ابريل/ نيسان 2005، أما المطلك فهو نائب في البرلمان العراقي.

ويعارض كلا الرجلين قانون اجتثاث البعث الذي يحظر على كوادر البعث، الحزب الحاكم سابقا، ممارسة العمل السياسي أو تولي مناصب عامة.

هجمات وقتلى

وعلى الصعيد الأمني، قتل ما لا يقل عن خمسة أشخاص وأصيب نحو 31 آخرون في انفجار دراجة هوائية في داخل سوق شعبي في بلدة المسيب التابعة لمحافظة بابل جنوب بغداد.

وفي الرمادي كبرى مدن محافظة الانبار غرب العاصمة، قتل شخصان على الأقل وأصيب أربعة آخرون في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة.

وأوضح مسؤول امني أن سيارة مفخخة أخرى يقودها انتحاري انفجرت بالقرب من مديرية المرور العامة في المدينة، من دون أن تسفر عن وقوع إصابات.
XS
SM
MD
LG