Accessibility links

logo-print

الجيش الأميركي في أفغانستان يعلن عن مقتل جندي أميركي وآخر بريطاني في جنوب البلاد


صرح ديفد اكسيلرود كبير مستشاري البيت الأبيض خلال حوار مع شبكة تلفزيون CBS بأنه يتوقع أن يتخذ الرئيس باراك أوباما قراره بشأن تعزيز القوات الأميركية في أفغانستان في غضون الأسابيع المقبلة.

وقال إن المهم هو وضع الاستراتيجية السليمة التي تحقق أهداف الولايات المتحدة في أفغانستان، وأضاف: "هدفنا هو حماية المواطنين الأميركيين من خطر القاعدة، ولهذا السبب ذهبنا إلى أفغانستان حيث هاجمتنا القاعدة انطلاقا منها. وبعد طرد القاعدة من هناك اتجه أفرادها إلى الجبال في باكستان، ونحن لا نريد عودتهم إلى أفغانستان ليجعلوا منها قاعدة لهم مرة أخرى."

وتعليقا على القرار الذي اتخذه عبد الله عبد الله المنافس الوحيد للرئيس حامد كرزاي بعدم خوض الجولة الثانية من الانتخابات قال اكسيلرود: "لقد مارس السيد عبد الله حقه كمرشح بسحب ترشيحه، واتخذ بذلك قرارا سياسيا بعدم خوض هذه الجولة، ولن يكون لقراره هذا تأثير كبير على الوضع."

وكان عبد الله قد ترك لمؤيديه حرية التصرف على النحو الذي يريدونه في الانتخابات المقرر إجراؤها في السابع من الشهر الجاري.

مقتل جنديين من القوات الدولية

وعلى صعيد العمليات العسكرية، أعلن الجيش الأميركي في أفغانستان أن المتمردين قتلوا جنديين من القوات الدولية في هجمات بالقنابل استهدفت دوريات عسكرية في جنوب البلاد، موضحا أن أحدهما جندي أميركي توفي متأثرا بجروح أصيب بها في الهجوم.

ومقتل جندي بريطاني

وقد قتل جندي بريطاني في انفجار بولاية هلمند جنوبي أفغانستان وفق ما أعلنته وزارة الدفاع البريطانية الأحد.

وأوضحت الوزارة أن الجندي الذي ينتمى إلى سلاح الهندسة لقي مصرعه قرب سانغين السبت وبذلك ترتفع حصيلة القتلى في صفوف القوات البريطانية إلى 224 قتيلا منذ بداية التواجد العسكري البريطاني في أفغانستان من بينهم 49 جنديا قتلوا بين يوليو/تموز وسبتمبر/أيلول.
XS
SM
MD
LG