Accessibility links

logo-print

انطلاق أعمال ملتقى القاهرة للقصة بحضور 250 قاصا


انطلقت اليوم الأحد أعمال ملتقى القاهرة الأول للقصة العربية القصيرة في قاعة الإبداع الفني بدار الاوبرا المصرية بمشاركة نحو 250 من الكتاب والنقاد العرب.

وجاء انعقاد الملتقى الذي يستمر أربعة أيام، انطلاقا من رغبة الوسط الثقافي في الاهتمام وإعادة الهيبة لهذا اللون الأدبي المميز، وكذلك إتاحة الفرصة لفتح الحوار بين كتاب القصة القصيرة من مختلف الأجيال.

وأعلن مقرر الملتقى الروائي المصري خيري شلبي في حفل افتتاح الملتقى فوز القاص السوري سامر أنور شمالي بجائزة يوسف إدريس للقصة القصيرة.

وقال شلبي الذي ترأس أيضا لجنة تحكيم جائزة يوسف إدريس السنوية التي تمنحها وزارة الثقافة المصرية سنويا لأفضل كتاب القصة القصيرة العرب، إن "مجموعة القاص السوري "ماء ودماء" كانت الأهم والأبرز بين مثيلاتها التي تقدمت للمسابقة."

وتمنح هذه الجائزة سنويا لكتاب القصص القصيرة من الدول العربية تحت سن 40 عام وتبلغ قيمتها 25 ألف جنيه مصري (4500 دولار)، وفقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأكد شلبي أن جائزة يوسف إدريس تختلف عن الجائزة التي يقدمها الملتقى، الذي يعقد كل سنتين وتبلغ قيمتها 100 إلف جنيه مصري (18 ألف دولار) وتمنح لمجموعة أعمال كتبها قاص، في حين تمنح جائزة يوسف إدريس سنويا لأفضل مجموعة قصصية قصيرة صدرت خلال العام وتشترط السن في حين لا تشترط جائزة الملتقى أن يكون المتنافس بعمر محدد.

وسيعلن منظمو الملتقى في الجلسة اسم القصاص العربي الفائز بجائزة الملتقى التي من المزمع أن يقوم وزير الثقافة المصري فاروق حسني بتسليمها.
XS
SM
MD
LG