Accessibility links

فيتل يستفيد من تعثر هاميلتون ويفوز بأولى سباقات جائزة أبو ظبي الكبرى


توج السائق الألماني سيباستيان فيتل ببطولة جائزة أبو ظبي الكبرى لسباقات فورمولا واحد التي أقيمت على حلبة مرسى ياس للمرة الأولى منذ انطلاق الجائزة وأسدلت الستار على بطولات موسم 2009 التي وصلت إلى 17 سباقا.

واستفاد فيتل سائق ريد بول-رينو من سوء حظ البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس ليحقق فوزه الرابع في 2009 والخامس في مسيرته. وبدا هاميلتون "لا يقهر" في السباق الاماراتي، بعدما سيطر على التجارب الحرة والتأهيلية بأقسامها الثلاثة، ثم حافظ على أفضليته في بداية السباق قبل ان يهجره الحظ بعد 20 لفة بسبب تعرض سيارته لعطل ميكانيكي ليحرم من إمكانية المنافسة على انهاء الموسم بفوز ثالث بعد المجر وسنغافورة.

وتقدم فيتل في الحلبة الإماراتية التي يبلغ طولها 554ر5 كيلومترا من أصل السباق البالغ طوله 470ر306 كيلومترا، على زميله ويبر ليمنحا ريد بول-رينو الثنائية الرابعة هذا الموسم بعدما حققا هذا الأمر في الصين وبريطانيا والمانيا.

وجاء سائق براون جي بي-مرسيدس البريطاني جنسون باتون الذي حسم اللقب العالمي لمصلحته ومصلحة فريقه في المرحلة السابقة في البرازيل، في المركز الثالث أمام زميله باريكيلو الذي فشل في استعادة مركز الوصيف من فيتل، والألماني نيك هايدفيلد سائق بي ام دبليو ساوبر والياباني كاموي كوباياتشي سائق تويوتا.

وكان المركزان الأخيران في النقاط لمصلحة زميل كوباياتشي الايطالي يارنو ترولي والسويسري سيباستيان بويمي سائق تورو روسو-فيراري، فيما اكتفى الفنلندي كيمي رايكونن بالمركز الثاني عشر خلف مواطنه هايكي كوفالاينن سائق ماكلارين مرسيدس ليفشل في أن يهدي الفريق الايطالي المركز الثالث في بطولة الصانعين ومعه 5 ملايين دولار إضافية. ولم تكن حال الاسباني فرناندو الونسو أفضل من رايكونن، إذ جاء في المركز الرابع عشر فيما أنهى الايطالي جانكارلو فيزيكيلا مغامرته المؤقتة مع فيراري بنتيجة مخيبة أخرى بعدما جاء في المركز السادس عشر.

وكان السباق الإماراتي "عاطفيا" كونه حمل معه كلمة "الوداع" للعديد من السائقين ولفريق بي ام دبليو ساوبر الذي ودع اليوم عالم فورمولا واحد بعدما قرر القيمون عليه الانسحاب اعتبارا من 2010.

وقد ودع السائقون موسم 2009 في الإمارات وهم سيستقبلون الموسم الجديد في الخليج أيضا عندما تستضيف حلبة البحرين المرحلة الأولى من موسم 2010 في الرابع عشر من مارس/ آذار المقبل.

وهذه المرة الثانية التي ستقص فيها البحرين شريط افتتاح الموسم عوضا عن استراليا التي اعتادت على استضافة السباق الاول منذ عام 1996 باستثناء 2006 عندما احتضنت حينها دورة العاب الكومنولث.

وسينضم إلى عائلة فورمولا واحد سباق جديد في 2010 هو جائزة كوريا الجنوبية كما سيعود سباق كندا إلى بطولات الجائزة الكبرى ليرتفع عدد الجولات إلى 19 عوضا عن 17.

ومن المتوقع أن يكون التشويق على الموعد كما كانت الحال في 2009 بسبب التعديلات الجديدة التي ستدخل إلى قوانين البطولة ضمن مخطط الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" لخفض التكاليف، وأهمها حظر التزود بالوقود في السباق وذلك لأول مرة منذ 1993.

المصدر: AFP

XS
SM
MD
LG