Accessibility links

قمر صناعي أوروبي لرصد تغييرات الأرض المناخية


أعلنت وكالة الفضاء الأوروبية إن كوادرها العلمية تمكنت من إطلاق قمر صناعي جديد مهمته الوحيدة رصد التغييرات المناخية التي تتعرض لها الكرة الأرضية.

ومن شأن القمر، وهو منظار لاسلكي أطلق عليه اسم "سموس،" أن يرصد رطوبة الأرض وملوحة مياهها، ليمكن الباحثين من فهم التغييرات المناخية وسبل التعامل معها ومواجهتها.

وأشار الباحثون إلى أن المنظار اللاسلكي الذي أطلق من قاعدة بليسيتيسم الروسية، سيجمع الموجات اللاسلكية التي تصدرها الطبقة الخفيفة من المياه على سطح الأرض وقياس تفاوت مستوى الملوحة في المياه السطحية للمحيطات بهدف تحليلها ومعرفة انعكاسات التغييرات المناخية والاحتباس الحراري تحديدا على دورة المياه.

وتسمح المعطيات التي سيجمعها "سموس" بوضع خريطة لرطوبة التربة عبر مسح كل مساحة كوكب الأرض في غضون ثلاثة أيام من مداره القطبي على ارتفاع 758 كيلومترا.

وقد تطلبت التكنولوجيا التي جعلت هذه المهمة ممكنة 17 عاما من التطوير، حسبما ذكرت وكالة الفضاء الأوروبية.
XS
SM
MD
LG