Accessibility links

logo-print

متكي يقول إن لدى إيران تحفظات فنية على اقتراح الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن التخصيب


دعت إيران الاثنين إلى إعادة النظر في بعض المقترحات التي تضمنتها مسودة الاتفاق الذي عرضته الوكالة الدولية للطاقة الذرية وينص على تخصيب اليورانيوم الإيراني في الخارج، وقالت إنها ستواصل التخصيب لتوفير الطاقة لمحطاتها النووية المدنية.

وقال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي للصحافيين خلال زيارة الى العاصمة الماليزية "لقد درسنا الاقتراح ولدينا بعض التحفظات الفنية والاقتصادية عليه".

وأضاف متحدثا عبر مترجم "قبل يومين نقلنا وجهة نظرنا وملاحظاتنا الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية لذلك من المحتمل جدا تشكيل لجنة فنية لمراجعة وإعادة النظر في كل تلك المسائل".

ولم يوضح متكي الذي يشارك في مؤتمر تنمية الدول الإسلامية تفاصيل إضافية حول هذا الأمر.

خيارات ايران للحصول على الوقود

وأضاف منوشهر متكي انه أمام إيران ثلاثة خيارات للحصول على الوقود لمفاعلها، أما شراء الوقود من الخارج أو تخصيب اليورانيوم في إيران او قيام دولة أخرى بمعالجة الوقود.

وكان مبعوث روسيا إلى طهران الكسندر سادوفنيكوف حث إيران الأحد على توقيع مشروع الاتفاق في محاولة لوقف الجدل المتعلق ببرنامجها النووي.

إيران تتعرض لضغوط

وتتعرض إيران لضغوط كي توقع مشروع الاتفاق الذي عرضته الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وينص مشروع الاتفاق هذا على أن تقوم إيران من الآن وحتى نهاية العام 2009 بنقل 1200 كيلوغراما من الـ 1500 كيلوغرام التي تملكها من اليورانيوم الضعيف التخصيب دون 5 بالمئة لتخصيبه في روسيا بنسبة 19,75 بالمئة قبل أن تحوله فرنسا إلى "قضبان نووية" لمفاعل طهران للأبحاث الذي يعمل تحت مراقبة الوكالة.

وتنفي إيران الاتهامات الغربية لها بالسعي لإنتاج أسلحة نووية لكن الأزمة تفاقمت في سبتمبر/أيلول حين كشفت طهران والولايات المتحدة عن وجود موقع نووي جديد بالقرب من قم.

XS
SM
MD
LG