Accessibility links

هجمات انتحارية في لاهور وروالبندي والجيش الباكستاني يسيطر على أحد معاقل طالبان


أعلنت الشرطة الباكستانية الاثنين عن ثلاث عمليات انتحارية أسفرت أحداها عن مقتل 35 شخصا على الأقل وإصابة العشرات في هجوم بدراجة مفخخة في روالبندي، بينما أصيب سبعة أشخاص على الأقل بجراح في عمليتين أخريين وقعتا قرب نقطة تفتيش عند مدخل مدينة لاهور.

ووقع الهجوم المزدوج عند جسر بابو سابو على مدخل مدينة لاهور. وقال قائد شرطة المدينة برويز راتور للصحافيين "توقفت سيارة عند حاجز وعندئذ فجرها الانتحاريان اللذان كانا يستقلانها."

وأضاف أن الهجوم أدى إلى إصابة ثلاثة من عناصر القوى الأمنية بجروح بالغة بالإضافة إلى أربعة مدنيين.

الجيش يسيطر على كانيغورام

يأتي ذلك فيما أعلن الجيش الباكستاني الاستيلاء على بلدة كانيغورام، التي تعد من أهم المعاقل الرئيسية لحركة طالبان في مقاطعة وزيرستان.

وقال الجنرال أطهر عباس، المتحدث باسم الجيش إن القوات حققت إنجازا كبيرا بعد يومين من عمليات التفتيش الواسعة التي صادرت خلالها كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات.

وفي حديث لـ"راديو سوا" أكد محمد أنور العضو البارز في الحركة القومية المتحدة دعم الحركة لما تقوم به الحكومة، وقال إن حكومة الرئيس زرداري اتخذت القرار الصحيح رغم مرارته، وأضاف: "الأوضاع هناك مأساوية، ونأمل أن تؤدي تلك العمليات التي يشنها الجيش ضد الجهات التي تقف وراء التفجيرات والعمليات، إلى سيطرة الحكومة بالكامل على جميع المناطق."
XS
SM
MD
LG