Accessibility links

logo-print

مركز كارتر يكشف عن عقبات ومضايقات تعترض العملية الانتخابية في السودان


أعرب مركز كارتر الدولي للسلام عن قلقه إزاء العقبات التي يواجهها المراقبون أثناء عمليات تسجيل الناخبين استعدادا للانتخابات العامة المقررة في السودان في نيسان/ إبريل العام القادم.

وأوضح المركز في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية أن العقبات تشمل التأخير في الانتهاء من إجراءات الحصول على وثائق الاعتماد، والتأخير في الإعداد للانتخابات.

كما أشار المركز إلى مضايقات تتعرض لها الأحزاب السياسية في السودان فيما يتعلق بتنظيم حملاتها الانتخابية.

وحث المركز لجنة الانتخابات الوطنية السودانية على التحرك فورا لاعتماد المراقبين الوطنيين والدوليين وكذلك ممثلي الأحزاب السياسية وإنهاء القيود التي تعيق حركة المراقبين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول في المركز لم توضح هويته، قوله إن بعض الأحزاب اشتكى من عدم قدرتها على العمل وعلى النهوض بحملتها الانتخابية وتنظيم أنشطتها.

هذا وكانت حملة تسجيل الناخبين قد بدأت قبل يومين تمهيدا لأول انتخابات تعديدية يشهدها السودان منذ أكثر من عشرين عاما.

وقد صدرت مذكرة توقيف عن المحكمة الجنائية الدولية بحق البشير الذي يتولى رئاسة البلاد منذ عام 1989.

ويبلغ عدد الناخبين في السودان نحو 20 مليونا من أصل 39 مليون نسمة هم عدد سكانه. وأمامهم حتى نهاية الشهر الجاري لتسجيل أسمائهم على القوائم الانتخابية.

جدير بالذكر أن مركز كارتر حصل على موافقة الحكومة السودانية لمراقبة الانتخابات وقد خصص لذلك 32 مراقبا.
XS
SM
MD
LG