Accessibility links

الحكومة الأردنية تقرر منح الجنسية لزوجة طارق عزيز ونجليه زياد وصدام


قالت مصادر رسمية أردنية اليوم الثلاثاء إن الحكومة منحت زوجة نائب رئيس الوزراء العراقي الأسبق طارق عزيز وابنيه صدام وزياد الجنسية الأردنية، وذلك استنادا إلى أحكام المادة 12 من قانون الجنسية الأردني رقم 6 لسنة 1954 وتعديلاته.

وأوضح مصدر رسمي فضل عدم الكشف عن اسمه أن "مجلس الوزراء الأردني قرر منح صدام طارق عزيز عيسى ووالدته العراقية فيوليت يوسف سعيد نبود، الجنسية الأردنية، مضيفا أن المجلس سبق وان منح زياد، النجل الأكبر لعزيز، وزوجته العراقية صبا مظفر انطوان الجنسية الأردنية بناء على طلبهم، وفقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان عزيز البالغ من العمر 73 عاما، واسمه الحقيقي حنا ميخائيل، قد شغل مناصب عدة في حكومة الرئيس العراقي الراحل صادم حسين، بضمنها وزيرا للإعلام ونائبا لرئيس الوزراء بين 1991 و2003، بالإضافة لتوليه وزارة الخارجية بين العامين 1983 و1991.

وكان عزيز قد سلم نفسه إلى القوات الأميركية عقب دخولها العراق بعدة أسابيع عام 2003.

وحكمت المحكمة الجنائية العراقية العليا في الثاني من أغسطس/آب الماضي على عزيز بالسجن سبع سنوات لدوره المفترض في التهجير القسري لجماعات من الأكراد الفيليين الشيعة من محافظتي كركوك وديالى في ثمانينيات القرن الماضي.

وكان طارق عزيز قد أدين للمرة الأولى في مارس/آذار وحكم عليه بالسجن 15 عاما بتهمة ارتكاب "جرائم ضد الإنسانية" في قضية إعدام 42 تاجرا عام 1992 بتهمة التلاعب بأسعار المواد الغذائية في وقت كان فيه العراق يخضع لعقوبات الأمم المتحدة.

يشار إلى أن المادة 12 من قانون الجنسية الأردني تمنح الحق لغير المواطنين بطلب الحصول على الجنسية إذا توفرت شروط معينة، من بينها الإقامة في المملكة لمدة لا تقل عن أربع سنوات قبل أن يتقدم بالطلب وألا يكون محكوما بأي جريمة تمس الشرف والأخلاق.
XS
SM
MD
LG