Accessibility links

logo-print

خامنئي: إيران سترفض أي حوار تفرض واشنطن نتائجه سلفا


أكد المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي اليوم الثلاثاء أن بلاده تعتزم رفض أي مفاوضات تكون نتيجتها مفروضة سلفا من قبل الولايات المتحدة.

وقال خامنئي في خطاب ألقاه أمام طلاب عشية إحياء الذكرى الـ30 للاستيلاء على السفارة الأميركية في طهران، إن ذلك الحوار يشبه العلاقة بين "الذئب والحمل،" مضيفا أن "الأمة الإيرانية لن يتم خداعها باللهجة المتساهلة للولايات المتحدة وستدافع عن حقها واستقلالها وحريتها."

وانتقد خامنئي اوباما بالقول إن تصريحاته المتعلقة باستئناف الحوار وطي صفحة الماضي لا تعكس مواقف إدارته بهذا الصدد.

وتابع خامنئي "في كل مرة يوحي المسؤولون الأميركيون أنهم يبتسمون لإيران، فأنهم يخبئون خنجرا وراء ظهرهم."

تحذير للمعارضة الإيرانية

من جهة أخرى، حذر خامنئي المعارضة الإيرانية التي تعتزم التظاهر الأربعاء على هامش إحياء ذكرى الاستيلاء على السفارة الأميركية من عواقب تحركاتهم ومساعيهم بالقول إن "الأشخاص السذج والسيئ النية" لن يتمكنوا من السماح للولايات المتحدة بالتدخل.

وتحيي إيران غدا الأربعاء ذكرى استيلاء طلاب إسلاميين في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني عام 1979 على السفارة الأميركية واحتجاز دبلوماسييها لنحو 15 شهرا.
XS
SM
MD
LG