Accessibility links

logo-print

أمين عام حلف شمال الأطلسي يعرب عن أمله في سحب آخر الأسلحة الذرية الأميركية من المانيا


أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اندرس فوغ راسموسن الثلاثاء عن الأمل في اتخاذ قرار سحب آخر الأسلحة الذرية الأميركية من الأراضي الالمانية في اطار أطلسي متعدد الأطراف وليس من طرف واحد، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال راسموسن بحضور وزير الخارجية الالمانية الجديد غيدو فسترفيلي الذي يدعو إلى ازالة السلاح النووي بشكل تام من بلاده، "من الطبيعي أن تجرى محادثات سياسية ومناقشة علنية حول استراتيجيتنا النووية".

وشدد الحزب الليبرالي الديمقراطي الذي ينتمي اليه فسترفيلي على أن يدرج هذا التدبير في برنامج الحكومة الائتلافية التي شكلها مع المسيحيين الديموقراطيين بزعامة المستشارة انغيلا ميركل.

لكن راسموسن أضاف "من المهم أن يندرج أي قرار في هذا الخصوص في اطار متعدد الاطراف".

بمعنى آخر أن تجري مناقشته خصوصا داخل مجموعة الخطط النووية لحلف الأطلسي، الهيئة المختصة بالمسائل النووية منذ سنوات الحرب الباردة والتي تغيب عنها فرنسا فقط.

وشدد الأمين العام لحلف الأطلسي على "وجوب عدم اتخاذ أي قرار أحادي الجانب" بخصوص سحب هذه الأسلحة.

وأضاف راسموسن "لاحظت بارتياح أن موقف الحكومة الالمانية الجديدة هو أن ذلك ينبغي أن يقر في اطار متعدد الأطراف".

وطبقا لما قاله أحد الخبراء فان 18 رأسا نووية أميركية لا تزال مخزنة في بوشل في رينانيا-بالاتينا ، جنوب غرب بعد سحب 130 قنبلة ذرية من قاعدة رامشتاين الجوية الواقعة في المقاطعة نفسها في عام 2004.
XS
SM
MD
LG