Accessibility links

logo-print

اوباما يدعو إيران أثناء اجتماعه مع قادة الاتحاد الأوروبي إلى حتمية الوفاء بالتزاماتها


أعلن الرئيس باراك اوباما الثلاثاء في البيت الأبيض بحضور قادة الاتحاد الأوروبي اثر قمة بين الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي، انه يتوجب على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أن ينسقا بشكل وثيق جهودهما لإفهام إيران أن عليها أن تفي بالتزاماتها في المجال النووي.

وأشار اوباما إلى "كم هو مهم بالنسبة للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أن ينسقا بدقة وبشكل وثيق جهودهما لتوجيه رسالة واضحة إلى الإيرانيين يقولان فيها أننا نريدهم أن يصبحوا أعضاء كاملي العضوية في الأسرة الدولية ولكن يتوجب عليهم التحرك طبقا للقواعد والمسؤوليات الدولية".

حل شامل عبر الحوار

وأعرب القادة في بيانهم الختامي الذي نشر في وقت لاحق، عن عزمهم البحث عن حل "شامل" و"للمدى الطويل" للمسألة النووية الإيرانية "عن طريق الحوار والتفاوض".

وأعربوا أيضا عن "قلقهم العميق أمام الوضع الحالي لحقوق الإنسان في إيران".
ووصف ملحق للبيان الختامي البرنامج النووي الإيراني بأنه احد "التحديات الكبرى" التي يواجهها النظام العالمي للحد من نشر الأسلحة النووية والتي ستواجهها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي "بطريقة حازمة".

وأشار البيان إلى أن النشاطات الإيرانية واكتشاف موقع مؤخرا لتخصيب اليورانيوم كان حتى الآن سريا "عززت قلق الأسرة الدولية حيال طبيعة البرنامج النووي" الإيراني.

الدعوة لحوار جيد

وحث القادة إيران على الحوار "بشكل جيد وبروح بناءة" مع القوى العظمى الست - ألمانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا - التي استأنفت المحادثات معها في الأول من أكتوبر/تشرين الأول في جنيف.

وأكدوا أنهم موحدون في دعمهم للعرض الذي قدمته الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى إيران والقاضي بإخراج قسم كبير من اليورانيوم الإيراني الذي يشتبه في أن إيران ستحوله من أغراضه المدنية لإنتاج قنبلة نووية.

سبيل إيران لإنهاء عزلتها
XS
SM
MD
LG